الأخبار الوطنيّة

الهمامي معلّقا على قضية البحيري: مع محاسبة النهضة لكن لا للإختطاف

%D8%A8%D8%AD%D9%8A%D8%B1%D9%8A

قال أمين عام حزب العمال حمة الهمامي خلال ندوة صحفية الأربعاء 12 جانفي 2022 في تعليقه على قضية القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري، إن حزب العمال مع محاسبة حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي وقياداتها على 10 سنوات من التخريب والتدمير وفي ملفات أساسية على غرار الاغتيالات السياسية والإرهاب والتسفير ونهب المال العام حسب القانون إلا أنه يرفض أساليب الاختطاف.

وبين حمة الهمامي بأن حزب العمال لم يتم إيقافه على خلفية الملفات الأساسية وإنما على خلفية قضية منح جنسية في سنوات الثمانينات وتم الإعلان عن قضيته بعد 4 أيام.

وأضاف الهمامي بأن حزب العمال لم يقبل في تاريخه بالتجاوزات داعيا إلى عدم اختطاف الناس واحتجازهم قسريا مضيفا بأن ما يجري للبحيري اليوم بإمكان أي شخص فعله مذكرا في الوقت نفسه بما قام به يوسف الشاهد. وتابع الهمامي ”الاختطاف هو الاختطاف والتعذيب هو التعذيب مهما كان الضحية ..يجب احترام القانون في التعامل مع أكبر المجرمين في البلاد وهو موقف حزب العمال حتى في عهد بن علي”.

واعتبر حمة الهمامي إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيد لم يقدم  ولو ملفا واحدا للقضاء رغم تصريحه بامتلاكه لكل المعطيات الدقيقة وإنما يزايد بالملفات ويوظفها بهدف استغلالها لوضع يده على الحكم . وأضاف الهمامي ” رئيس الجمهورية يرغب في وضع يده على القضاء والمعركة اليوم هي معركة حول القضاء بعد أن ستحوذ على الجيش والداخلية والإدارة ويريده أن يصبح قضاء قيس سعيد حتى يحمي نفسه حسب تعبيره.

قيس سعيد سيحاكم طال الزمان أو قصر

وأضاف أمين عام حزب العمال حمة الهمامي بأن رئيس الجمهورية قيس سعيد سيحاكم طال الزمان أو قصر هو ووزير داخليته توفيق شرف الدين ورئيسة حكومته نجلاء بودن، مؤكدا بأنه لن يفلت أي أحد من التاريخ مذكرا بنهاية الرئيس الحبيب بورقيبة وما حصل في جنازته وونهاية زين العابدين بن علي الذي مات في الغربة.

 

annaharnews1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى