إقتصاد

الهند تتوقع ارتفاع العجز الاقتصادي

توقع كبير مستشاري الاقتصاد في الهند كريشنامورثي سوبرامانيان، أن تزيد نسبة العجز في البلاد بما يتراوح بين 107 و108 في المائة، عن نسبة 3.5 في المائة المستهدفة في موازنة العام المالي الحالي، الذي بدأ في شهر أبريل (نيسان) الماضي، حسب صحيفة «بزينس ستاندارد».

وقال سوبرامانيان، في مقابلة مع الصحيفة، أوردتها وكالة «بلومبرغ» للأنباء، أمس السبت، «في ظل زيادة 50 في المائة، أو ما يقاربها، لمعدلات الإقراض، التي تم الإعلان عنها، من المعقول أن تصدر تقديرات في هذا الوقت تتوقع زيادة في نسبة العجز مقارنة بالنسبة المستهدفة في الموازنة».

كما أشار سوبرامانيان إلى مخاطر أخرى تتعلق بتوقعات معدل نمو اقتصادي عند 1.2 في المائة إلى 2 في المائة على مدار العام، وهي تقديرات صدرت خلال الأسابيع الأولى من الإغلاق العام الذي فرض أواخر شهر مارس (آذار) الماضي، للحد من تفشي وباء كورونا المستجد في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن سوبرامانيان قوله، إنه من المتوقع أن يسجل الاقتصاد الهندي «انكماشاً ملموساً» خلال الربع الأول من العام أبريل – يونيو (حزيران).

وحسب «بلومبرغ»، فإن نسبة العجز 5.3 في المائة التي يتوقع سوبرامانيان أن يسجلها الاقتصاد الهندي، أقل بكثير من نسبة 7.2 في المائة التي يتوقعها سوفوديب راكشيت، من مؤسسة «كوتاك إنستيتيوشنال أكوتيز» في مومباي، لتكون الأكبر منذ عام 1991.

وترى وكالة «موديز» العالمية للتصنيف الائتماني أن الاقتصاد الهندي يواجه إمكانية تسجيل أول انكماش له منذ أكثر من أربعة عقود. وخفضت الوكالة يوم الاثنين الماضي تصنيف الهند إلى أقل مستوى من حيث الاستثمار، مع آفاق سلبية، وهو ما شكل مفاجأة لخبراء الاقتصاد.

وتجاوزت الهند، إيطاليا، كسادس أكبر دولة متضررة من فيروس كورونا في العالم، بتسجيل أعلى زيادة يومية في الإصابات حتى الآن، طبقاً لما أظهرته بيانات أمس السبت.

وسجلت وزارة الصحة الهندية 9887 حالة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع عدد الإصابات إلى 236657.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى