المرأة والمنوعات

اليوم العالمى للمرأة.. أمير ويلز يحتفل باليوبيل البلاتينى للملكة اليزابيث


202203080144274427

احتفل الأمير تشارلز، ولى العهد البريطانى، باليوم العالمى للمرأة، واليوبيل البلاتينى لوالدته، الملكة اليزابيث، ملكة بريطانيا، ونشر الحساب الرسمى لأمير ويلز وزوجته كاميلا دوقة كورنوال، عبر تويتر، صور للملكة وعلق :”في هذا العام المميز لليوبيل البلاتيني، نحتفل بجلالة الملكة وسبعين عامًا من الخدمة التاريخية، كان عهد الملكة الاستثنائي أطول من أي ملك آخر في التاريخ البريطاني ومكرس لخدمة الكومنولث وشعبه”.

الأمير تشارلز والملكة اليزابيث

 

الملكة اليزابيث فى شبابها

 

الملكة اليزابيث وكاميلا دوقة كورنوال

 

أمير ويلز

يحتفل العالم فى الثامن من مارس كل عام باليوم العالمى للمرأة، لكن ما القصة وراء اختيار ذلك اليوم؟ تعود البداية إلى سنة فى 1856 خرج آلاف النساء للاحتجاج فى شوارع نيويورك على الظروف اللا إنسانية التى كن يجبرن على العمل تحتها، ورغم أن الشرطة تدخلت لتفريق المتظاهرات إلا أن المسيرة نجحت فى دفع المسئولين إلى طرح مشكلة المرأة العاملة على جداول الأعمال اليومية.

 

وفى 8 مارس 1908م عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد فى شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة قطعاً من الخبز اليابس وباقات من الورود فى خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الاحتجاجية شعار “خبز وورود”. 

 

وطالبت المسيرة هذه المرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع. 

 

وشكلت مُظاهرات الخبز والورود بداية تشكل حركة نسوية متحمسة داخل الولايات المتحدة خصوصاً بعد انضمام نساء من الطبقة المتوسطة إلى موجة المطالبة بالمساواة والإنصاف رفعن شعارات تطالب بالحقوق السياسية وعلى رأسها الحق فى الانتخاب، وبدأ الاحتفال بالثامن من مارس كيوم المرأة الأمريكية تخليداً لخروج مظاهرات نيويورك سنة 1909 وقد ساهمت النساء الأمريكيات فى دفع الدول الأوربية إلى تخصيص الثامن من مارس كيوم للمرأة وقد تبنى اقتراح الوفد الأمريكى بتخصيص يوم واحد فى السنة للاحتفال بالمرأة على الصعيد العالمى بعد نجاح التجربة داخل الولايات المتحدة.

 

غير أن تخصيص يوم الثامن من مارس كعيد عالمى للمرأة لم يتم إلا بعد سنوات طويلة من ذلك، لأن منظمة الأمم المتحدة لم توافق على تبنى تلك المناسبة سوى سنة 1977 عندما أصدرت المنظمة الدولية قراراً يدعو دول العالم إلى اعتماد أى يوم من السنة يختارونه للاحتفال بالمرأة فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من مارس، وتحول بالتالى ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم فى مظاهرات للمطالبة بحقوقهن ومطالبهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى