غرائب وطرائف

بالأسماء.. تعيين 15 وزيرا في الحكومة الانتقالية الجديدة بـ السودان – الأسبوع


elaosboa36920

كشف رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان عن تشكيل الحكومة السودانية الجديدة لتولي المرحلة الانتقالية عقب موجة التظاهرات التي اجتاحت البلاد.

الحكومة السودانية

أعلن عبد الفتاح البرهان، أمس الخميس، عن الأسماء المكلَّفة بإدارة 15 حقيبة وزارية ضمن الحكومة الجديدة.

ووفقًا لبيان مجلس السيادة الانتقالي، أصدر البرهان قرارًا بتكليف مسؤولين بمهام بالوزارات، وجاء اختيار الوزراء كالتالي:

1.علي الصادق علي وزيرًا للخارجية.

2.ضو البيت عبد الرحمن منصور وزيرًا للري.

3.غراهام عبد القادر وزيرًا للثقافة والإعلام.

4. محمد عبد الله محمود وزيرًا للطاقة والنفط.

5. عثمان حسين عثمان وزيرًا لشؤون مجلس الوزراء.

6. أبو بكر أبو القاسم عبد الله أبو القاسم وزيرًا للتنمية العمرانية والطرق والجسور.

7. أبو بكر عمر البشري أحمد وزيرًا للزراعة والغابات.

8. بتول عباس علام عوض وزيرةً للصناعة.

9. آمال صالح سعد وزيرة للتجارة والتموين.

10. عادل حسن محمد حسين وزيرًا للاتِّصالات والتحوُّل الرقمي.

11. أحلام مدني مهدي وزيرةً للاستثمار والتعاون الدولي.

12. هيثم محمد إبراهيم وزيرًا للصحة.

13. سعاد الطيب حسن وزيرةً للعمل والإصلاح الإداري.

14. عبد العاطي أحمد عباس وزيرًا للشؤون الدينية والأوقاف.

15. أيمن سيد سليم وزيرًا للشباب والرياضة.

احتجاجات السودان

ويشهد السودان احتجاجاتٍ متواصلةً في مدن وولايات بينها العاصمة الخرطوم وأم درمان وغيرها تلبيةً لدعوات من تجمُّع المهنيين السودانيين وقوى سياسية أخرى تعارض الإجراءات التي اتَّخذها رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.

ومساء الأربعاء، كلَّف رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، وكلاء الوزارات بالقيام بمهام الوزراء.

جاء ذلك خلال لقاء جمع البرهان ووكلاء الوزارات المكلَّفين في القصر الرئاسي بالخرطوم، في حضور نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو.

وبحسب بيان لمجلس السيادة، فإن البرهان أطْلع الوكلاء المكلَّفين على تطورات الأوضاع بالبلاد وسُبل الخروج من الأزمة الراهنة، كما استمع إلى تقاريرَ من الوكلاء حول أداء الوزارات خلال الفترة الماضية.

تخفيف أعباء المعيشة

ووجَّه رئيس مجلس السيادة الوكلاءَ إلى الاهتمام بالمتطلَّبات الحياتيَّة وتخفيف أعباء المعيشة عن المواطنين والالتزام بالمؤسَّسيَّة في الخدمة المدنية والبُعد عن الاستقطاب الحزبي والجهوي.

وشدَّد على ضرورة الكشف عن المتورطين في الأحداث الأخيرة ومحاسبتهم والتصدي للحملات الإعلامية الزائفة والضارة بأمن الوطن.

ويعيش السودان بِلا حكومة منذ استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قبل أسابيعَ وسط اضطراب سياسي في البلاد.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى