المرأة والمنوعات

بالنسياجا تثير الجدل بتصميم غريب لحذاء مخصص للمطر.. سعره 875 جنيها إسترلينيا


202309140226332633

أثارت علامة الأزياء الفرنسية الشهيرة بالنسياجا الجدل مرة أخرى، بعد إصدارها حذاء شتويا، ذى تصميم بسيط وغريب فى آن واحد وشبيه جداً بالأحذية المخصصة للمطر، للبيع مقابل 875 جنيهًا إسترلينيًا، ويأتى هذا بعد أشهر قليلة من إثارتها للجدل ببيع أحذية رياضية متسخة.

الحذاء المقاوم لمياه الأمطار

الحذاء الرجالى، الذى صممته بالنسياجا، تم إصداره من قبل علامات تجارية أخرى، بنفس الشكل، لكن بفارق كبير فى السعر، إذ يباع التصميم لدى علامة تجارية أخرى بسعر 20 جنيها إسترلينيا فقط وفقا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وسخر المتسوقون من دار الأزياء الفرنسية المثيرة للجدل مرة أخرى بسبب أحذيتهم الخريفية، وأشار الكثيرون إلى أن التصميم غير المعتاد يبدو كبيرا للغاية من الأعلى بسبب “تصميمه كبير الحجم”.

تصميم الحذاء

وتأتى الأحذية المطاطية بمقاسات من 5 إلى 12 ومكتوب عليها “Balenciaga Rainboot”  “أحذية مخصصة للمطر”، على الجوانب بأحرف بيضاء، وكتب الموقع فى وصف التصميم: “حذاء مطاطي، المادة: 100 فى المائة من البولى يوريثين، حذاء المطر، تصميم كبير الحجم، مقدمة مستديرة”.

وعلى الرغم من إثارتها للجدل بشكل مستمر إلا أن بالنسياجا، تحظى بشعبية كبيرة بين المشاهير مثل نجمة تليفزيون الواقع الأمريكى كيم كاردشيان ونجم مانشستر سيتى ومنتخب إنجلترا جاك جريليش.

تصميم حذاء جديد من بالنسياجا

وفى مارس الماضى، استطاعت ماركة بالنسياجا الشهيرة، لفت الأنظار إليها مجددا، بعد طرح قبعة متهالكة للبيع، ويبدو أن الليزر دمرها، وتبيع العلامة التجارية المحاصرة قبعة بيسبول دمرت بواسطة الليزر بسعر 360 دولارًا.

 

القبعة المتهالكة تباع على أنها جديدة

يحتوى الغطاء المدمر بالليزر على فتحتين فجويتين على جانبى الحافة ويبدو ممزقًا بمواد قطنية زرقاء مهترئة، وعلى الرغم من أن القبعة تبدو وكأنها مدمرة، إلا أنها تُباع على أنها جديدة تمامًا ومطرزة بشعار بالنسياجا، وفقا لصحيفة نيويورك بوست.

ومن جهة أخرى، يشار إلى أنه بعد الحملة الإعلانية التى استعانت فيها Balenciaga بالأطفال للترويج لمنتجات تسىء للأطفال، وتعرضها لحملة مقاطعة على السوشيال ميديا، خرجت كيم كارداشيان عن صمتها معبرةً عن تقديرها لحذف العلامة التجارية لصور الإعلان، وحسب ما نشر موقع “ديلى ميل” البريطانى، علقت كيم على الحملة الإعلانية بتغريدة قالت فيها: “لقد التزمت الصمت طوال الأيام الماضية، ليس لأننى لم أشعر بالاشمئزاز والغضب من حملة بالنسياجا الأخيرة، ولكن لأننى كنت بحاجة لفرصة التحدث مع فريقهم لأفهم بنفسى كيف لهذا أن يحدث”.

وأضافت كيم “كأم لأربعة أطفال صدمتنى الصور المزعجة سلامة الأطفال يجب أن تحظى بأعلى درجات الاحترام وأى محاولات لتطبيع الإساءة للأطفال من أى نوع لا يجب أن يكون لها مكان فى مجتمعنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى