المرأة والمنوعات

بطل حقيقى.. أمريكى يقفز فى النيران لينقذ عائلته من حافلة محترقة “صور”


20220403014400440

سار رجل من ولاية يوتا الأمريكية، فى النار حرفيا، لإنقاذ عائلته، بعد أن واجه حريقًا شرسًا لإنقاذ أطفاله من حريق حافلة، مما تركهم بلا مأوى وفي حالة خطيرة. وقالت ويتني، زوجة الرجل الشجاع كايل كوبلاند، اعن العمل البطولي الذي قام به زوجها: “يقول إنه كان يعلم أنه لا يمكن أن يخذلهم وكان عليه أن يخرجهم ويموت وهو يحاول، سأكون ممتنة إلى الأبد لأن كايل وصل إلى الحافلة أولا، وفقا لموقع نيويورك بوست.

وحدث الحريق الهائل، بعد أن باع كوبلاند منزلهم وانتقلوا إلى حافلة تم تحويلها لمنزل مع أطفالهم الأربعة، وقرروا تعليمهم في المنزل، إذ أراد الزوجان الشروع في رحلة بدوام كامل في ذلك الصيف.

الحافلة

 

الحريق

 

ويتنى وكايل كوبلاند

كان كل شيء يسير على ما يرام ، حتى ديسمبر الماضى، أثناء وجودهم في جنوب ولاية يوتا، انفجرت مقطورة كوبلاندز وبداخلها ثلاثة من أطفالهم الأربعة، كان الزوجان يعلقان مقطورة في الخارج عندما غادر طفلهما الثالث، إمري، 6 سنوات، الحافلة المتنقلة وادعى أن سخان البروبان كان يصدر ضوضاء.

حدث ذلك عندما اشتعلت النيران فجأة في الحافلة، مما أدى إلى اندلاع حريق يمكن رؤيته من على بعد أميال في فيو بولاية يوتا، وفي تلك اللحظة ، قفز قادي، 10 أعوام، من النافذة، فيما كان أشقائه كرو، 4 أعوام، وبيبر، 12 عامًا، موجودان فى الحافلة المشتعلة.

وذلك عندما قفز كايل، وهو ضابط مخابرات سابق في القوات الجوية، ودخل السيارة المحترقة لإنقاذ عائلته، وقال كايل، إنه “ركض من خلال النيران للركض إلى مؤخرة الحافلة، ورأى بيبر وكرو كلاهما يقفان في الجزء الخلفي من الحافلة بين أسرة بطابقين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى