المرأة والمنوعات

بعد 22 طفلا.. والدة أكبر عائلة بريطانية تعلن توقفها عن الإنجاب


202004070841354135

سو رادفورد، التى تعرف بأنها والدة أكبر عائلة بريطانية، قررت التوقف أخيرًا عن إنجاب الأطفال، إذ مر أكثر من عامين منذ أن حملت المرأة التي ترأس أكبر أسرة بريطانية بطفلها الثاني والعشرين. وقالت: “لقد انتهينا بالتأكيد! قطعا، مائة بالمئة”، وهو ما يعنى أن عطلة عيد الميلاد الحالية، ستكون الأولى منذ عقود، التى لا تفكر فيه سو فى الإنجاب، أون تكون ترضع طفلا أو حاملاً”، وفقًا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وقد بدا على وجه زوجها نويل الراحة إزاء القرار. 

22 طفلا في عمر 46 سنة 

لقد تعهدت سو، 46 سنة، أن تنهى عملية إنجاب الأطفال، بعد أرشي “الطفل رقم 20” أعلنت أنها ستكف عن إنجاب الأطفال، الشيء نفسه بعد بوني “الطفل رقم 21”. وفى وقت سابق اعترفت سو رادفورد، والدة أكبر عائلة بريطانية، وهى أم لـ 22 طفلاً،  بأن الفوضى المعتادة في منزلها تزداد سوءًا، بينما تحاول تعليم أطفالها الصغار في المنزل خلال إغلاق جائحة فيروس كورونا، وقالت سو رادفورد، إنها تكافح للتأكد من أن جميع أطفالها يسيرون على الطريق الصحيح مع واجباتهم المدرسية مع الحفاظ على استمرار الأسرة في روتينها اليومي، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وتشارك سو تربية أطفالها الـ 22 مع زوجها نويل رادفورد، 49 عامًا، وتعيش العائلة معًا في موركومب، لانكشاير، وفي أحدث مدونة فيديو لها عبر يوتيوب، منحت سو،  نظرة ثاقبة على الروتين الصباحي الحالي للعائلة وهي تكافح من أجل جعل أطفالها يتركون السرير فى الصباح وإطعامهم قبل بدء التعلم الافتراضى عبر زووم.

ومثل العديد من العائلات في جميع أنحاء العالم، كافحت عائلة رادفورد لتحقيق التوازن بين روتينهم المعتاد والتعليم المنزلي، وفي الفيديو، بينما تحاول سو تحضير وجبة فطور لكل طفل وتسوية الصعوبات التقنية لأحد أطفالها، يسألها أخر عن الواجبات بينما يبدأ آخر في البكاء.

 

أكبر عائلة بريطانية 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى