تكنولوجيا

بلاك بيري: هناك هجوم إلكتروني جديد يُشنّ كل دقيقة

سلّط تقرير جديد من شركة بلاك بيري الضوء على الحجم الهائل للهجمات الإلكترونية التي تحدث كل يوم، وذلك في وقت أصبح البقاء في مأمن منها شبه مستحيل.

وقالت بلاك بيري إن تقنيتها الوقائية القائمة على الذكاء الاصطناعي أوقفت، خلال المدة بين شهري أيلول/ سبتمبر وتشرين الثاني/ نوفمبر 2022، أكثر من 1.76 مليون هجوم قائم على البرامج الضارة، ويمثل هذا العدد أكثر من هجوم في الدقيقة الواحدة.

ووجدت الشركة أن الهجمات استهدفت عددًا من القطاعات، مثل: السيارات والتصنيع، بالإضافة إلى الرعاية الصحية والتمويل. وأشار التقرير إلى التطور السريع للهجمات الذي أدى إلى تغيير نظام الإبلاغ عنها من سنوي إلى ربع سنوي.

وقال نائب الرئيس في قسم أبحاث التهديدات واستخباراتها لدى بلاك بيري، إسماعيل فالنزويلا: “لقد كانت تقارير التهديدات السنوية طريقة رائعة لتقديم نظرة ثاقبة عن الاتجاهات العامة، ولكن المؤسسات تحتاج الآن، أكثر من السابق، إلى اتخاذ قرارات مستنيرة، واتخاذ إجراءات فعالة فورية، وذلك باستخدام أحدث البيانات القابلة للتطبيق”.

ووفقًا للتقرير، فإن الولايات المتحدة كانت خلال المدة الزمنية للتقرير أشد الدول تضررًا من الهجمات الإلكترونية بما يقرب من مليون هجوم، ثم جاءت بعدها اليابان والبرازيل.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وكشفت بلاك بيري أيضًا عن تفاصيل تتعلق بأكثر أنظمة التشغيل تضررًا وعرضة للهجمات، إذ جاءت أنظمة ويندوز من مايكروسوفت في المرتبة الأولى، ذلك أنها لا تزال تهيمن على سوق أنظمة سطح الكتب، وذلك بنسبة تبلغ نحو 75.34 في المئة، بحسب أرقام موقع (Statcounter).

ويستحوذ نظام ماك أو إس من آبل على نحو 14.66 في المئة من سوق أنظمة تشغيل أجهزة سطح المكتب، ومع ذلك، فقد لاحظت بلاك بيري تزايدًا في شعبيته بين الشركات لكونه أكثر أمانًا.

ويُعتقد الآن أنه يتعين على الشركات والأفراد، خاصةً من لديه أجهزة تتصل بالإنترنت، توخي الحذر طوال الوقت، بالإضافة إلى الاهتمام بالأمن الإلكتروني.

وقد حذّر باحثون في مجال أمن المعلومات من أن هناك عددًا هائلًا من أجهزة ويندوز المتصلة بالإنترنت التي ما تزال تعاني من وجود ثغرة خطرة كانت شركة مايكروسوفت قد صححتها منتصف عام 2022.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى