الأخبار الوطنيّة

بلحاج: استخلاص الديون الجبائية والتصدي لتهريب الأموال لتعبئة الموارد

أكد الأستاذ الجامعي والمختص في الاقتصاد أرام بلحاج في تصريح لموزاييك الجمعة 5 نوفمبر 2021 وجود تناقض بين التصريحات الأخيرة لمحافظ البنك المركزي مروان العباسي بخصوص وجود العديد من الممولين الدوليين في صورة وجود رؤية واضحة وتصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال إشرافه على المجلس الوزاري الخميس 4 نوفمبر 2021 بخصوص ضرورة انخراط المواطنين في تعبئة الموارد المالية.  وبين بلحاج أن هذه التصريحات تؤكد وجود أزمة حقيقية وجدية في مستوى المالية العمومية تتطلب حلولا عاجلة.  واعتبر الأستاذ الجامعي والمختص في الاقتصاد أن الحل لن يكون عن طريق سياسة التقشف خصوصا وأن تركيبة ميزانية الدولة في شكل مصاريف إلزامية لا يمكن التقليص فيها مضيفا بأنه لا يمكن اللجوء إلى التخفيض في الأجور والاموال المرصودة للاستثمار والموارد المخصصة لتسديد الديون.  كما بين بلحاج بأنه لا يمكن مواصلة التعويل على التونسيين في الداخل والخارج لتعبئة الموارد مشيرا في هذا الصدد إلى أن آخر الأرقام تشير إلى 6.5 مليار دينار متأتية من تحويلات التونسيين بالخارج.  وفي المقابل أفاد الأستاذ الجامعي والمختص في الاقتصاد أن الحلول الجذرية التي يمكن الإعتماد عليها لتعبئة الموارد المالية العمومية، محددة أساسا في استخلاص الديون الديوانية والجبائية ومحاربة ظاهرة تهريب الأموال إلى الخارج والضغط على الواردات والاستغناء على الكماليات والتصدي لبارونات الاقتصاد الريعي المتمعشين من الاقتصاد التونسي والمكبلين له. كريم وناس  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى