الأخبار الوطنيّة

بن شعبان: الأوضاع الاقتصادية حالت دون مشاركة المواطنين في الاستشارة

[ad_1]

أرجع الناشط السياسي والداعم لمسار 25 جويلية عبد الرحمان بن شعبان في تصريح لموزاييك اليوم الخميس 10 مارس 2022 عزوف المواطنين عن المشاركة في الاستشارة الوطنية إلى الأزمة الاقتصادية وغياب بعض المواد الأساسية من الأسواق في الفترة الحالية قائلا إنه في مثل هذه الظروف يصبح الاهتمام بالشأن السياسي منقوصا. وأضاف بن شعبان أن ضعف الحملات الاتصالية الرسمية من أهم معرقلات نجاح الاستشارة وتحقيقها لأعداد مرتفعة باعتبار أن انخراط الوزارات والمؤسسات العمومية يعتبره البعض توظيفا للمال العمومي. مليون مشارك بحلول نهايتها هذا وتوقع بن شعبان أن يتضاعف عدد المشاركين خلال هذه الأيام ليصل إلى مليون مشارك بحلول 20 مارس تاريخ انتهاء الآجال للمشاركة باعتبار أن العديد من مساندي مسار 25 جويلية وأعضاء الحملات التفسيرية لرئيس الجمهورية يقومون بحملات توعية محلية في كل الجهات. رسم نظام سياسي انطلاقا من اراء المواطنين  وأبرز بن شعبان أن الهدف الرئيس من الاستشارة هي اتاحة مجال للمواطنين لإبداء الرأي في مسائل مختلفة وليس لتحديد سياسيات الدولة كما يحدث في الاستفتاءات أو الانتخابات وإنما لرسم نظام سياسي مقتبس من آراء المواطنين. واعتبر بن شعبان أنه  وللمرة الأواى في تونس نقطع مع الديمقراطية التمثيلية ونذهب نحو الديمقراطية المباشرة مشددا على أن الاستشارة ذات بعد استشاري وستكون هي الأعمدة لتأسيس الاستفتاء الذي من المنتظر إجراؤه في 25 جويلية القادم كما أعلن عنه رئيس الجمهورية قيس سعيد في وقت سابق. *هيبة خميري  

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى