الأخبار الوطنيّة

بودن: التوقي من الفساد وتضارب المصالح يقتضي رقمنة الإدارة

شددت رئيسة الحكومة نجلاء بودن خلال كلمتها في اليوم الإعلامي الذي ينظمه الديوان الوطني للملكية العقارية في إطار التحول الرقمي لوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية لإطلاق 7 خدمات رقمية جديدة عن بعد للديوان تحت عنوان ” خدمات رقمية لتبسيط الاجراءات ودفع النمو الاقتصادي والاستثمار” اليوم الثلاثاء 29 مارس 2022 على أن التوجه العام للتوقي من الفساد وتضارب المصالح يقتضي توفير الحد الأدنى من الشفافية والنزاهة في المعاملات الادراية وتحسين جودة الخدمات وتقريبها من المواطن والمستثمر وتسهيل النفاذ إليها.

واعتبرت رئيسة الحكومة أن التحول الرقمي للخدمات الادارية ضرورة قائلة إنه لابد من استخلاص العبرة من تداعيات تفشي فيروس كورونا والذي عمق الوعي بضرورة إرساء جملة من البرامج العملية لتطوير الخدمات الادارية وتعزيز شفافية المعاملات الاقتصادية والوقاية من الفساد وتضارب المصالح.

وبينت بودن إن هذه الآليات كفيلة بدفع الاقتصاد وتحقيق الرفاه الاجتماعي شريطة أن تنخرط كل مؤسسات الدولة في التوجه الرقمي وإرساء إدارة ناجعة ومفتوحة تسهم في التنمية.

كما شددت بودن على أن تشبيك البيانات بين مؤسسات الدولة من شأنه تسهيل العمليات العقارية ودعم مجهوداتها في تحسين مناخ الاستثمار عبر إقرار مبدأ عدم مطالبة المستثمرين بوثائق متوفرة لدى الهياكل العمومية أو الصادرة عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى