الأخبار الوطنيّة

بودن ونظيرتها الإيطالية تُؤكّدان على التنسيق المشترك لكبح جماح الهجرة


التقت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، صباح اليوم الثلاثاء بقصر الحكومة بالقصبة، رئيسة مجلس الوزراء بالجمهورية الإيطالية جورجيا ميلوني التي تؤدّي زيارة صداقة وعمل إلى تونس بدعوة من رئيس الجمهورية قيس سعيد. وأكّدت رئيسة الحكومة ورئيسة مجلس الوزراء الإيطالية، أثناء هذا اللقاء، ضرورة التنسيق المشترك والإعداد الجيد لتصورات ومقترحات عملية في إطار مقاربة شاملة تفضي إلى تبني حلول حقيقية لكبح جماح الهجرة بكل جوانبها وتعالج أسبابها ونتائجها معالجة عميقة ومدروسة تأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع الأطراف. وأعربت نجلاء بودن، وفق بلاغ أصدرته رئاسة الحكومة، عن أملها في أن تكون هذه الزيارة دفعا جديدا لتعزيز علاقات التعاون الثنائية وفي إطار الاتحاد الأوروبي في المجالات الاقتصادية والاستثمارية ومجابهة التحديات المشتركة بين ضفتي المتوسط خاصة في مجالات مجابهة الانعكاسات السلبية للهجرة. كما أبرزت رئيسة الحكومة أهمية دعم إيطاليا لتونس في عدد من مجالات التعاون الاستثمارية والاقتصادية وخاصة في مجالات الطاقة والطاقات المتجددة وبرامج الانتقال الطاقي والربط الكهربائي بين البلدين ودورها في خلق ديناميكية للتعاون شملت الشريك الأوروبي عموما، معبرة عن تطلع تونس إلى مزيد تعزيز هذه العلاقات لتشمل مجالات تعاون جديدة مع إيطاليا. وأكّدت بودن أهمية توجه المؤسسات الإيطالية المنتصبة في تونس نحو توسيع أنشطتها واستثماراتها لتشمل مجالات واعدة ووجهات أخرى بقدرة تشغيلية هامة وبقيمة مضافة عالية على غرار قطاعات المحروقات والغاز والطاقات النظيفة بالإضافة إلى مواصلة إيطاليا لبرنامج التعاون مع تونس في إطار ما يعرف بـ “سلسلة القيم”. من جانبها، أكّدت رئيسة مجلس الوزراء الايطالية، وفق ذات البلاغ، ترحيب بلادها بالمبادرة التي كان تقدّم بها رئيس الجمهورية قيس سعيّد لعقد مؤتمر رفيع المستوى بين كل الدول المعنية بقضايا الهجرة لمعالجة أسبابها ووضع حد لهذه الأوضاع غير الإنسانية المترتّبة عنها. وعبّرت عن ارتياح ايطاليا لما بلغه مستوى التنسيق والتعاون مع تونس حول التحديات المطروحة من مستوى رفيع مبرزة حرص بلادها عن مرافقة تونس ودعم إمكانياتها وبرامجها الإصلاحية وتطوير أطر هذا التعاون من خلال تقديم حزمة جديدة من الاعتماد لتونس سواء مع إيطاليا أو في إطار الاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع. وأشادت، في هذا السياق، بدور تونس وأهمية موقعها الاستراتيجي باعتبارها بوابة نحو القارة الإفريقية وجسرا هامّا لتعزيز التعاون البيني وخدمة المصالح المشتركة. يشار إلى أنّ رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان تولت، ظهر اليوم بالجناح الرئاسي بمطار تونس قرطاج، توديع رئيسة مجلس الوزراء بالجمهورية الإيطالية جورجيا ميلوني، بعد زيارة الصداقة والعمل، التي أدتها إلى تونس اليوم الثلاثاء، وفق بلاغ ثان لرئاسة الحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى