إقتصاد

بولندا تغرّم «غازبروم» لـ«عدم تعاونها» في تحقيقات خط أنابيب نورد ستريم 2

قررت بولندا تغريم شركة الغاز الروسية العملاقة “غازبروم” 213 مليون زلوتي (57 مليون دولار)، بسبب “عدم تعاونها” مع التحقيقات التي تجريها السلطات البولندية للاشتباه في وجود ممارسات احتكارية في عملية انشاء خط أنابيب نورد ستريم2 للغاز الطبيعي التابع للشركة الروسية.
وقالت هيئة مكافحة الاحتكار وحماية المنافسة في بولندا، إن غازبروم رفضت تسليمها المستندات المتعلقة بتشكيل اتحاد الشركات (كونسرتيوم) الذي يتولى تمويل مشروع نورد ستريم2.
وأضافت الهيئة البولندية أن الكونسرتيوم تشكل بدون موافقتها ووجهت اتهامات إلى ست شركات هي: “غازبروم” وخمس شركات أخرى تشارك في المشروع هي “رويال داتش شل” و”أو.إم.في” و”يونيبر” و”فينترشال” و”إنجي إنيرجي”.
وتم تغريم “إنجي إنيرجي” بالفعل 172 ميلون زلوتي بسبب عدم التعاون مع التحقيقات أيضا.
من جهته، قال توماس سكوري رئيس هيئة مكافحة الاحتكار البولندية إن عدم تعاون غازبروم أدى إلى زيادة صعوبة التحقيقات وليس وقفها تماما. وأضاف “لدينا أدلة كافية وسنكمل تحليلنا”.
يذكر أنه إذا توصلت التحقيقات إلى أن الكونسرتيوم تشكل بصورة غير قانونية، فإن الهيئة البولندية يمكنها فرض غرامة على المشروع تعادل نحو 10 في المئة من إجمالي حجم أعماله سنويا، إلى جانب إمكانية إلزامه ببيع
بعض أصوله أو حل الكونسرتيوم.
جدير بالذكر أن بولندا تعارض مشروع خط أنابيب نورد ستريم 2 الذي يجري بناؤه حاليا تحت مياه بحر البلطيق وسينقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى