إقتصاد

تحالف سعودي – عماني – كويتي لتطوير مجمع بتروكيماويات في الدقم

وقعت كل من «أوكيو» (المجموعة العالمية المتكاملة للطاقة) وشركة سابك، وشركة البترول الكويتية العالمية اتفاقية تطوير مجمع بتروكيماويات مملوك بشكل مشترك في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بسلطنة عمان.

ووقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي المكلف لشركة «سابك» عبد الرحمن بن صالح الفقيه، والرئيس التنفيذي لمجموعة أوكيو (OQ) طلال بن حامد العوفي، والرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية شافي طالب العجمي.

وأوضح المهندس الفقيه أن نهج الشركة التعاوني أسهم في بناء علاقات تعاونية طويلة الأمد، وتقديم حلول مبتكرة، وتحقيق القيمة المتبادلة على مدار أكثر من 45 عامًا، مبينًا أن الاتفاقية تسهم في تحديد وتقييم فرص النمو الطموح المستدام من خلال الجمع بين قدرات أطرافها وخبراتهم وتقنياتهم والعمل الجماعي مع الشركاء، مشيرًا إلى أن الانضمام إلى هذا المشروع المتميز يأتي في إطار إستراتيجية الشركة للنمو، وأهداف رؤية المملكة 2030م الرامية إلى تطوير وتعزيز أعمال الصناعات التحويلية ومواجهة تحديات صناعة البتروكيماويات التي من أبرزها تحقيق الحياد الكربوني وتوفير منتجات متنوعة ومستدامة.
photo 2022 12 28 12 53 18 0

ويعتزم الشركاء تطبيق أحدث التقنيات في المشروع؛ لتقليل البصمة الكربونية ودمج جوانب الاقتصاد الدائري والالتزام بالمعايير البيئية العالية، ومن المؤمل أن يعمل هذا المشروع الضخم على دعم التطلعات التنموية للمنطقة وتعظيم الفوائد الاجتماعية والاقتصادية علاوة على تعزيز قيمة هذه الشركات، كما سيستفيد المشروع أيضًا من موقع الدقم المتميز والقريب من الأسواق العالمية، ومن البنية الأساسية التي تم تطويرها في المنطقة، خصوصًا وأن أوكيو تواصل استراتيجيتها المساهمة في تطوير الدقم وجعلها مركزًا للصناعات التحويلية والخدمات اللوجستية تماشياً مع رؤية عمان 2040.

وتهدف الشركات الثلاث من هذه الاتفاقية إلى إنشاء مجمع بتروكيماويات يتكون من وحدة تكسير بالبخار ووحدات للمشتقات ومحطة لاستخراج سوائل الغاز الطبيعي (NGL) في سيح نهيدة، حيث سيتم إجراء الدراسات اللازمة والتعاون باستخدام الخبرات الفنية والتجارية الواسعة في الشركات الثلاث لتطوير مشروع يتمتع بسمات فريدة تجعله منافساً عالمياً ومربحاً لكل الشركاء.

وقال عبد السلام المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العماني في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»: «الاتفاق يمثّل تجسيداً لاهتمام قيادات الدول الثلاث لتحقيق التكامل الاقتصادي».




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى