تكنولوجيا

تطبيق “نفاذ” يدعم ريادة المملكة عالميًا في خدمات التحقق الرقمي


استعرضت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” في (معرض جارتنر لتقنية المعلومات 2023) المقام في مدينة برشلونة الإسبانية، قصة التحول الرقمي في تطبيق (نفاذ)، وذلك ضمن مشاركة السعودية الرقمية التي تضم 10 جهات حكومية تعرض قصص النجاح الرائدة في التحول الرقمي في المملكة.

جاء ذلك في الجلسة التي عقدت خلال فعاليات المعرض، وتحدث فيها الدكتور هذام بن عبدالعزيز التويجري؛ مساعد مدير مركز المعلومات الوطني لتقنيات التعرف المتقدم والهوية الرقمية في “سدايا” عن تطبيق نفاذ، مبينًا في مستهلها أن مفهوم الهوية الرقمية في المشهد الرقمي اليوم أصبح ذا أهمية متزايدة، إذ تُعد بمثابة بوابة للأفراد للوصول إلى مجموعة واسعة من الخدمات الحكومية والخاصة.

وأوضح الدكتور التويجري أن المملكة استثمرت الموارد والخبرات اللازمة لتطوير تطبيق “نفاذ” بوصفه مكونًا أساسيًا في رحلة التحول الرقمي، حيث أحدث التطبيق ثورة في دورة حياة الهوية الرقمية، مما أدى بسلاسة إلى تعزيز كل مرحلة بشكل فعّال.

وقال: “إن تطبيق نفاذ له تأثير عميق في المستوى الوطني، حيث يسهم التطبيق في تعزيز مفهوم الوطن الآمن، وتوفير تجربة سهلة الاستخدام ومناسبة لجميع شرائح المجتمع، ورفع كفاءة الإنفاق وتوليد الإيرادات والمدخرات على مستوى الأفراد والجهات، فضلًا عن مساهمته في تمكين المملكة من أن تكون رائدة عالميًا في خدمات التحقق الرقمي والمساهمة في التحول الرقمي”.

وأضاف: “يتجلى هذا التأثير بوضوح من خلال الإنجازات الرائعة التي حققها التطبيق منذ إطلاقه، حيث يُعد واحدًا من التطبيقات الأكثر تحميلًا في المملكة لعام 2022، وبلغ مجموع عدد مرات تحميل التطبيق أكثر من 16.3 مليون، وأكثر من 320 مليون طلب تحقق، وأكثر من 13.6 مليون مستخدم نشيط، وأكثر من 460 منصة متكاملة مع التطبيق، إذ يبلغ متوسط الوقت اللازم لتفعيل التطبيق دقيقة واحدة، و 20 ثانية متوسط الوقت اللازم لإكمال الطلب”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأفاد أن التطبيق يتمتع بمكانة جيدة لمواصلة رحلته المبتكرة في مجال الهوية الرقمية، بفضل أساسه المتين والتطورات المستمرة والالتزام بالحلول التي تركز على المستخدم، مشيرًا إلى أن التطبيق سيؤدي دورًا محوريًا في تشكيل مستقبل الهوية الرقمية.

وتهدف مشاركة “سدايا” في معرض جارتنر لتقنية المعلومات 2023 إلى تعزيز حضور المملكة على الخارطة الرقمية العالمية وترسيخ مكانتها العالمية في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي وما وصلت إليه من تقدم مذهل في غضون أعوام معدودة تصدّرت فيها ممثلة في “سدايا” أعلى مستويات المؤشرات العالمية في هذا المجال.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى