تكنولوجيا

تقرير: مايكروسوفت تعتزم دمج إصدار أسرع من ChatGPT في بينج قريبًا

أفاد تقرير جديد بأن شركة مايكروسوفت تعتزم خلال الأسابيع المقبلة دمج إصدار أسرع من روبوت الدردشة الذائع الصيت (ChatGPT) في محرك البحث التابع لها بينج (Bing)، وذلك في خطوة من شأنها أن تجعل الأخير أقدر على المنافسة مع محرك البحث التابع لشركة جوجل.

ونقل موقع (Semafor) في تقريره الذي نشره يوم الأربعاء عن مصادر مطلعة أن عملاقة التقنية الأمريكية تعتزم استخدام روبوت الدردشة (ChatGPT-4) للإجابة عن استعلامات البحث.

ووفقًا للتقرير، فإن هذا الإصدار من روبوت الدردشة يمتاز بقدرته على الاستجابة على نحو أسرع مقارنةً بالإصدار الحالي، كما يمتاز بقدرته على تقديم ردود أقرب ما تكون إلى الردود البشرية، وأكثر تفصيلًا.

وباستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي التي يعتمد عليها روبوت (ChatGPT-4) فإن تجربة البحث عبر بينج قد تجذب العديد من المستخدمين الذين يفضلونها على الطريقة التقليدية التي تكتفي بعرض روابط تؤدي إلى المعلومات.

ونقل موقع (Semafor) عن مصادره أيضًا أن شركة (OpenAI) تعتزم أيضًا إطلاق تطبيق للأجهزة المحمولة من روبوت (ChatGPT) في المستقبل.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وبالنظر إلى أن إمكانية الوصول إلى (ChatGPT) مقتصرة في الوقت الراهن على الويب، فإن إطلاق تطبيق للأجهزة المحمولة قد يتيح لشركة (OpenAI) توسيع قاعدة مستخدميها من خلال تسهيل الوصول إلى الروبوت، خاصةً أن الشركة تسعى الآن إلى كسب المال من خدماتها.

T2-M-I
T2-M-II
T2-M-III
T2-M-IIII

فقد أعلنت (OpenAI) يوم الأربعاء عن إطلاق نسخة مأجورة من (ChatGPT) مقابل رسوم شهرية قدرها 20 دولارًا أمريكيًا. وستتيح خدمة (ChatGPT Plus) للمشتركين بعض الميزات الحصرية، مثل: إمكانية الوصول إلى الخدمة في أي وقت، وزمن استجابة أسرع، وأولوية الوصول إلى الميزات والتحسينات الجديدة.

وأفاد تقرير (Semafor) أيضًا بأن الشركة تخطط لاختبار ميزة جديدة في خدمة توليد الصور الشهيرة (Dall-E) من شأنها إنشاء مقاطع فيديو باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

يُشار إلى أن تقرير موقع (Semafor) ليس الأول في الحديث عن عزم مايكروسوفت الاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي في محرك البحث بينج، إذ أفاد تقرير من موقع (The Information)، نُشر في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، بأن الشركة تخطط لإطلاق نسخة من بينج تستخدم روبوت الدردشة (ChatGPT) للإجابة عن استعلامات البحث.

ثم نشر الموقع ذاته تقريرًا آخر أفاد بأن مايكروسوفت تختبر منذ مدة دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تطورها شركة (OpenAI) في حزمة تطبيقاتها المكتبية: وورد (Word)، وبوربوينت (PowerPoint)، وآوتلوك (Outlook).

وذكر الموقع أن الشركة دمجت بالفعل إصدارًا غير معروف من نموذج إنشاء النصوص (GPT) في ميزة الإكمال التلقائي الخاصة ببرنامج وورد، وهي تعمل أيضًا على دمجه بدرجة أكبر في بوربوينت، وآوتلوك.

وأعلنت شركة مايكروسوفت الأسبوع الماضي عن إبرام صفقة استثمار متعددة السنوات وبمليارات الدولارات في شركة (OpenAI).



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى