أخبار الجريد

توزر: سكان تقسيم الحدائق بمنطقة حلبة يواجهون حر الصيف بالصهاريج والاحواض الاسمنتية في انتظار ربط مساكنهم …


يواجه سكّان تقسيم الحدائق في منطقة حلبة ببلدية توزر، والبالغ عددهم قرابة المائة عائلة، مصيرهم في ظل درجات حرارة لا تقل عن الأربعين درجة في فصل الصيف، حيث يضطرون يوميا الى اقتناء صهاريج مياه بمقابل أو بطلب المعونة من منازل مجاورة تبعد عنهم حوالي 200 متر، لملء أحواض اسمنتية أعدوها في منازلهم بغرض قضاء شؤونهم اليومية.
ويواجه سكان هذا التقسيم المصير ذاته منذ خمس سنوات بالنسبة للبعض منهم، وأكثر من ذلك بالنسبة الى البعض الاخر، حيث قام سكان هذا الحي بالبناء فوق أرض دولية بادئ الامر، ثم قامت بلدية توز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى