تكنولوجيا

تيك توك تعزز الرفاهية الرقمية عبر أدوات إدارة الوقت

أعلنت منصة تيك توك عن أدوات جديدة للرفاهية الرقمية تحث المستخدمين على أخذ استراحة من التطبيق بعد جلسات طويلة وتساعدهم في التحكم بمقدار الوقت الإجمالي الذي يقضونه عبر منصة التواصل الاجتماعي.

وتحظى منصة مشاركة الفيديو بشعبية كبيرة بين المراهقين. وقالت الشركة إن الأداتين الجديدتين توضعان جنبًا إلى جنب مع ميزة حد الوقت اليومي للشاشة الحالية.

وتسمح هذه الميزة للمستخدمين بتحديد معدل زمني يومي لاستخدام التطبيق. وتساعد في بناء علاقة إيجابية مع الأجهزة الرقمية تستند إلى أن المستخدم هو المسيطر.

ويحث الحد الزمني الجديد للشاشة المستخدمين على أخذ استراحة بعد قدر معين من وقت الشاشة غير المنقطع، وهو رقم يمكن للمستخدم أيضًا تعيينه بنفسه.

وفي الوقت نفسه، تعرض لوحة معلومات وقت الشاشة الجديدة بيانات مستخدم تيك توك حول مقدار الوقت الذي يقضونه في التطبيق، وعدد مرات فتحه، وتفصيل استخدامهم ليلا ونهارا، مع خيار الاشتراك في الإخطارات الأسبوعية لمراجعة الأرقام المتاحة أيضًا.

وقالت المنصة: نعتقد أن تجاربنا الرقمية يجب أن تجلب لنا البهجة والترفيه والتواصل والإثراء. لا يقتصر وجود علاقة إيجابية مع الأجهزة والتطبيقات الرقمية على قياس وقت الشاشة. بل يتعلق أيضًا بالشعور بالتحكم في كيفية استخدامنا للتكنولوجيا. والتأكد من أن الوقت الذي نقضيه يساهم بشكل إيجابي في إحساسنا بالرفاهية.

وأضافت: نتيجة لذلك نتخذ عددًا من الخطوات للمساعدة في دعم الرفاهية الرقمية لمجتمعنا أثناء الاستكشاف عبر المنصة.

كما نشرت المنصة دليلًا جديدًا حول مركزها للأمان الذي يقدم نصائح حول امتلاك عادات رقمية جيدة ووضع الحدود.

تيك توك تساعدك في إيقاف التمرير اللانهائي

يبدأ الأعضاء الأصغر سنًا في مجتمع المنصة بتلقي مطالبات تلقائية حول الرفاهية الرقمية. وقالت المنصة إن أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عامًا يتم تنبيههم بشأن أداة الحد من وقت الشاشة إذا استخدموا المنصة لأكثر من 100 دقيقة في يوم واحد.

وتأتي التغييرات جزئيًا بعد دراسة أجرتها الشركة مع مجموعة الأمان عبر الإنترنت Internet Matters التي وجدت أن هناك تأثير إيجابي في صحة المراهقين عندما يشعرون بالسيطرة على سلوكهم وعاداتهم عبر الإنترنت.

وأظهرت الدراسة أن المراهقين يرحبون بإدخال الميزات والإعدادات المضمنة التي تحثهم على التفكير بشكل نقدي في الوقت الذي يقضونه. كما تشجعهم على استخدام الإعدادات لإدارة الوقت الذي يقضونه في التطبيق بفعالية.

وقالت الدراسة: من المهم أن يشعر المراهقون بالتحكم في تجاربهم وأن تتم مساعدتهم في اتخاذ خيارات مدروسة. نتطلع إلى تطوير المنصة لمزيد من الميزات التي تضع رفاهية المراهقين في قلب خياراتها التصميمة.

تيك توك تطلق Avatars لمنافسة Bitmoji و Memoji

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى