الأخبار الوطنيّة

جمعية “بيوند بلاستيك ماد” تطلق طلبها السادس للمبادرات الصغرى لمقاومة تلوّث البحر الأبيض المتوسط بالنفايات البلاستيكية

أطلقت جمعية “بيوند بلاستيك ماد”، الخميس، طلبها السادس لتقديم المبادرات الصغرى لمقاومة تلوّث البحر الأبيض المتوسط بالنفايات البلاستيكية، وذلك تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للبحر الموافق ليوم 30 سبتمبر من كل سنة.

ودعت جمعية “بيوند بلاستيك ماد” كل المهتمّين من جمعيّات ومنظمات ومؤسسات صغرى ومتوسطة وبلديّات وجماعات محليّة إلى المشاركة في طلب العروض انطلاقا من، الجمعة 30 سبتمبر، وإلى غاية 2 أكتوبر 2021، من خلال تحميل طلب المشاركة على الموقع www.beyondplasticmed.org

وتوفر الجمعيّة دعما ماديا لا يتجاوز 10 آلاف أورو على أقصى تقدير، و25 بالمائة على الاقل في شكل تمويل مشترك.

وتنطلق هذه المبادرات الصغرى في جوان 2022 ليتم تنفيذها على امتداد 12 الى 18 شهرا.

وتساهم تونس بإلقاء حوالي 8،5 ألف طن سنويا من النفايات البلاستيكية في البحر المتوسط، أي ما يعادل 20 بالمائة من الحجم الجملي للنفايات المتواجدة، وفق تقرير أصدره الصندوق العالمي للطبيعة سنة 2019.

ويعتبر البحر الأبيض المتوسط من أهم مصادر التنوع البيولوجي البحري والساحلي، رغم أنه لا يمثل سوى نسبة 0،7 بالمائة من المساحة الجملية للمحيطات.

ويضم البحر المتوسط 7،5 بالمائة من أصناف الحيوانات و18 بالمائة من النباتات البحرية في العالم.

في حين يعدّ البحر الأبيض المتوسط الأكثر تلوّثا بين البحار في العالم، بإلقاء 1،2 مليون طن من النفايات البلاستيكية. ويأتي ذلك نتيجة موقعها الجغرافي الشبه مغلق ونشاط النقل البحري المكثف والصيد البحري اضافة الى الأنشطة السياحية والصناعية.

وتعمل جمعية “بيوند ماد”، التي تأسست سنة 2019، على تقليص استعمال البلاستيك والبحث عن حلول بديلة علاوة على تحسين التصرف في النفايات وتعزيز الوعي. وتمكنت من دعم 69 مشروعا في المجال في نحو 14 بلدا متوسطيا.

وات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى