تكنولوجيا

جوجل تنفق 20 مليون دولار على منح الذكاء الاصطناعي

أعلنت جوجل مبادرة جديدة تهدف إلى دعم باحثي الذكاء الاصطناعي مع ظهور مشروع المستقبل الرقمي، وذلك قبل اجتماع الكونغرس الذي يركز على الذكاء الاصطناعي يوم الأربعاء مع عمالقة التكنولوجيا.

وكجزء من هذه الجهود، تؤسس Google.org، الذراع الخيرية للشركة، صندوقًا بقيمة 20 مليون دولار يقدم منحًا لمراكز الأبحاث والمؤسسات الأكاديمية المطورة لخبرات الذكاء الاصطناعي.

وقالت بريجيت جوسيلينك، رئيسة قسم تأثير المنتج في Google.org: “يتمتع الذكاء الاصطناعي بالقدرة على جعل حياتنا أسهل ومعالجة بعض التحديات الأكثر تعقيدًا التي يواجهها المجتمع، مثل الوقاية من الأمراض وجعل المدن أفضل والتنبؤ بالكوارث الطبيعية، ولكنه يثير أيضًا تساؤلات حول العدالة والتحيز والمعلومات الخطأ والأمن ومستقبل العمل”.

وتهدف جوجل إلى تمويل المفكرين المستقلين الباحثين في موضوعات، مثل تأثير الذكاء الاصطناعي في الأمن العالمي وفي العمالة واستخدام التقنية الناشئة لتعزيز أمن المؤسسات والشركات ونقل القوى العاملة إلى وظائف الذكاء الاصطناعي في المستقبل واستخدام الحكومات للذكاء الاصطناعي لتعزيز الإنتاجية والنمو الاقتصادي وتعزيز الجهود المشتركة بين مختلف الصناعات للابتكار المسؤول في مجال الذكاء الاصطناعي.

وتشمل قائمة المستفيدين الأوائل من صندوق المستقبل الرقمي معهد أسبن، ومعهد بروكينجز، ومؤسسة كارنيجي للسلام الدولي، ومركز الأمن الأمريكي الجديد، ومركز الدراسات الإستراتيجية والدولية، ومعهد الأمن والتكنولوجيا، وصندوق التعليم لمؤتمر القيادة، وعمل المستقبل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ومعهد آر ستريت، و SeedAI.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وبحسب جوجل، يدعم الصندوق المنظمات في جميع أنحاء العالم، وليس في الولايات المتحدة فقط. وحظي موضوع الذكاء الاصطناعي المسؤول باهتمام متزايد مع تسارع تقدم التقنية الناشئة.

وأعلنت في وقت سابق من هذا العام أربع شركات عاملة في مجال الذكاء الاصطناعي، أوبن إيه آي ومايكروسوفت وأنثروبي وجوجل، هيئة صناعية جديدة، وهي Frontier Model Forum، بهدف ضمان التطوير الآمن والمسؤول لنماذج الذكاء الاصطناعي.

والتقى الرئيس جو بايدن أيضًا بسبع شركات للذكاء الاصطناعي في البيت الأبيض للاتفاق على ضمانات طوعية حول الذكاء الاصطناعي، كما اتخذت أوروبا خطوات نحو الاتفاق على قواعد الذكاء الاصطناعي.

وأشارت جوجل إلى أنها تريد مشاركة واسعة النطاق لمساعدة الباحثين وتنظيم الاجتماعات وتعزيز النقاش حول حلول السياسة العامة لتشجيع التطوير المسؤول للذكاء الاصطناعي.

وقد حذر النقاد من أن الذكاء الاصطناعي يؤدي إلى تفاقم عدد من التحديات المجتمعية، مثل التحيز الخوارزمي والمعلومات الخطأ.

وقالت جوسيلينك: “نأمل أن يدعم مشروع المستقبل الرقمي وهذا الصندوق العديد من الجهات الأخرى عبر الأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني لتعزيز الأبحاث المستقلة حول الذكاء الاصطناعي التي تسمح لهذه التكنولوجيا بإفادة الجميع”.

https://www.youtube.com/watch?v=videoseries



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى