الأخبار العالميّة

حاكم لوغانسك: الروس قصفوا مصفاة نفط شرق أوكرانيا

فيما أعلنت كييف أن روسيا تسعى لاستعادة قوتها القتالية، عبر إعادة تجميع قواتها وتعزيزها لاسيما في شرق أوكرانيا، كشف حاكم منطقة لوغانسك، سيرهي هايداي، أن القوات الروسية قصفت مصفاة لتكرير النفط في مدينة ليسيتشانسك صباح السبت، وإن حريقا ضخما اندلع على أراضيها.

وقال إن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف المصفاة، واتهم الروس بمحاولة “استنفاد” خدمة الطوارئ المحلية، مؤكداً أنه لم يكن هناك وقود في المصفاة وقت الهجوم، وأن “بقايا نفطية” اشتعلت فيها النيران.

كما أفاد المكتب الرئاسي الأوكراني، السبت، بشن ضربات صاروخية وقصف خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في ثماني مناطق: دونيتسك ولوغانسك وخاركيف في الشرق ودنيبروبتروفسك وبولتافا وكيروفوهراد في وسط أوكرانيا وميكولايف وخيرسون في الجنوب.

في المقابل، أفادت وسائل إعلام روسية، باندلاع حريق في مصفاة نفط في منطقة في دونباس تسيطر عليها أوكرانيا.

وتؤكد الضربات أن البلاد بأكملها لا تزال تحت التهديد على الرغم من توجه روسيا نحو شن هجوم جديد في الشرق.

يشار إلى أنه منذ انسحاب القوات الروسية من محيط العاصمة كييف، مطلع الشهر الحالي (أبريل)، اتجهت الجهود الروسية نحو الشرق والجنوب، لاسيما دونباس وماريوبول التي شكلت منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، هدفا استراتيجيا للروس، كون السيطرة عليها ستمكنهم من ربط الشرق بشبه جزيرة القرم جنوبا، والتي ضمتها روسيا إلى أراضيها عام 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى