صحة

حتى بعد التعافي.. آثار كورونا تضعف ذاكرتكم لأشهر!

يبدو أن فيروس كورونا لن يكون ضيفا عابرا حتى بعد تعافي المصاب. فقد أظهرت دراسة جديدة أن آثاره ترافق الذاكرة والتركيز لأشهر.

إذ أثبتت التجارب والإحصاءات أن العديد من المصابين بالفيروس يعانون من ضعف الإدراك والتركيز والذاكرة لأشهر تمتد لسبعة أحيانا بعد التعافي!

لا تشمل كبار السن فقط

بل إن تلك الآثار، بحسب دراسة حللت بيانات المرضى من مستشفى “ماونت سيناي” في نيويورك، أن حوالي 24 في المئة من المتعافين عانوا من نوع من الصعوبات المعرفية.

وفي السياق، أوضحت جاكلين بيكر، أخصائية علم النفس العصبي السريري، ومؤلفة الدراسة أن “ضعفا إدراكيا طويل الأمد برز لدى مجموعة متعددة من الفئات العمرية”.

 كورونا

كورونا

وكان العجز المعرفي في طليعة الأعراض المسجلة بعد التعافي، فيما حلت مسألة تخزين ذكريات جديدة في المرتبة الثانية، تلتها مشكلات في مراجعة الذاكرة.

والأغرب أن تلك الأعراض لم تقتصر على كبار السن بل الصغار أيضا والشباب.

يذكر أن أكثر من 243.4 ‬مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى خمسة ملايين و175882، بحسب أحدث إحصاء لوكالة رويترز.

ووتم تسجيل إصابات في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى