الأخبار الوطنيّة

رئيس جمعية طب الأطفال: لا خطورة من عدوى متلازمة الحمى القلاعية..وهكذا نتجنبها

قلّل رئيس جمعية طب الأطفال محمد الدوعاجي من خطورة الإصابة بما يعرف بمتلازمة الحمى القلاعية أو مرض اليد والقدم والفم الذي ينتشر بأغلب الأوقات نهاية موسم الصيف وبداية الخريف، موجها جملة من النصائح إلى الأولياء لوقاية أطفالهم من العدوى.

ومتلازمة الحمى القلاعية هو مرض فيروسي موسمي شديد العدوى بين الأطفال البالغين أقل من 10 سنوات وخاصة في فترة ما بين ستة أشهر و4 سنوات، غير أنه قد يصيب في بعض الأحيان البالغين، بحسب ما أوضحه محمد الدوعاجي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وتتمثل أعراض هذا المرض في ظهور حبوب حمراء حول الفم أو في ظهر اليدين أو كف القدمين أو في ظهور بقع حمراء في المناطق الحساسة عند الرضع الذين يرتدون حفاظات مع تسجيل ارتفاع الحرارة في جسمهم وإصابتهم بالإسهال. لكن الدوعاجي أكد أن أعراض المرض تبدأ في الزوال مع اليوم الثالث أو الرابع دون تناول أي مضادات حيوية.

وأكد محمد الدوعاجي أن أكثر من 90 بالمائة من الحالات المصابة بعدوى هذا المرض الفيروسي ينتهي بها المطاف إلى الشفاء، موصيا الأولياء بضرورة الاتصال بالطبيب لتشخيص المرض مع الحرص على تقديم ما يكفي من ماء حتى لا يتعرض أطفالهم إلى التجفاف (نقص مستوى الماء في الجسم).

وأوصى الدوعاجي الأولياء أيضا بالحرص على غسل اليدين جيدا خاصة عند الأطفال، وغسل اليدين بالماء والصابون خاصة بعد تغيير حفاضات الأطفال.

كما دعاهم إلى ضرورة التنظيف والتعقيم المتكرر للأسطح والأشياء المتسخة كألعاب الأطفال وتجنب ملامسة المصابين بالمرض أو مشاركتهم أدوات الطعام والشراب للحد من انتشاره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى