المرأة والمنوعات

رسالة من رقيب فى الحرب العالمية الثانية تصل إلى أرملته بعد 76 عامًا


202201101055235523

اكتشف أحد العمال في منشأة توزيع الخدمة البريدية الأمريكية في بيتسبرج مؤخرا رسالة كتبها رقيب في ‏الجيش مع نهاية الحرب العالمية الثانية في ديسمبرعام 1945، وكان الرقيب، جون جونسالفيس، كتب الرسالة أثناء وجوده في ألمانيا، بعد 3 أشهر من النهاية الرسمية للحرب العالمية الثانية، وكان وقتها شابا يبلغ من العمر22 عاما، بحسب وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء، وبعد اكتشاف الرسالة، اتصل عمال البريد بأرملة جونسالفيس، أنجلينا جونسالفيس، وقاموا بتسليمها لها.

يشكو من جودة الطعام

وكان جونسالفيس وجه الرسالة إلى زوجته ، والتي شكا لها فيها من جودة الطعام في ألمانيا، وأكد أنه لم يكن يستمتع به، لكنه طمأنها أنه بصحة جيدة، وتمنى أن يراها قريبا.

من ناحيتها، أعربت زوجة جونسالفيس، الذي توفي في عام 2015، عن سعادتها البالغة بوصول رسالته لها، مؤكدة أن كلماته تشعرها أنه مازال موجودا معها، وقالت أنجلينا عن زوجها الراحل: “لقد أحببته كثيرا وكان رجلا طيبا، ما زلت أشعر بوجوده، إنني أشعر به حقا”.

وأرفقت منشأة توزيع الخدمات البريدية الأمريكية مذكرة إضافية إلى أنجلينا جونسالفيس، تؤكد لها فيها أنها غير متأكدة من مكان وجود رسالة زوجها الراحل على مدى العقود السبعة الماضية، وأن تسليمها كان أمرا بالغ الأهمية بالنسبة لهم. 

 

رسالة من الحرب العالمية الثانية

 

يذكر أنه في مارس الماضي عثر موظفون في فندق مُطل على المحيط الأطلسي بالمملكة المتحدة البريطانية على رسائل حب وأغلفة شوكولاتة وأشياء أخرى يعود تاريخها إلى زمن الحرب العالمية الثانية، وفقا لما ذكرته جمعية سكاربورو الأثرية والتاريخية (Scarborough Archaeological and Historical Society).

 

وخلال هذه الرسائل الغرامية، أعلن العاشقان حبهما لبعضهما البعض، إلا أن أسمائهما لا تزال مجهولة، لذا يحاول المؤرخون معرفة المزيد عنهما، وذلك بعد العثور على رسائلهما تحت غرفة مرافق صغيرة في الطابق الأول من هذا الفندق. وكتبت جمعية سكاربورو الأثرية والتاريخية عبر صفحتها على “فيسبوك” مؤخرا: “أن العمال عثروا على بعض المواد الرائعة التي لم ترى ضوء الشمس منذ 75-80 سنوات في فندق (Esplanade)”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى