المرأة والمنوعات

روبوت يقدم الطعام ويغنى بمطعم فى إنجلترا بسبب نقص الموظفين.. فيديو وصور


202201150325182518

عندما يجلس أحد الأشخاص داخل المطعم، يتوقع أن يأتى إليه نادل ليدون طلباته ويقدمها له، لكن هذا الأمر يختلف تمامًا فى إحدى سلسلة المطاعم الصينية التى تقع فى شمال غرب إنجلترا، والتى استخدمت نوادل روبوتية ويبلغ الروبوت الواحد 20000 دولار، وذلك بعد معاناتها من نقص خلال جائحة كوفيد 19، وفقًا لما ذكره موقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

روبوت يقدم الطعام ويغنى مع الزبائن

عندما أعيد افتتاح المطعم بعد فترة الإغلاق الأخيرة بإنجلترا، قرر أصحابه وهما باولو هو وبيتر وو،  تقديم الطعام إلى الأشخاص على الطاولة، بدلاً من السماح لهم بخدمة أنفسه، مما تسبب فى تأخير الطعام على الزبائن، لذلك قرروا مالكين شراء روبوت يدعى ” BellaBots”، ذو وجه ودود ويبلغ سعره 20000 دولار، وهو أقل من تكلفة توظيف نادل.

واجه المطعم، مثل العديد من المطاعم الأخرى حول العالم ، مشكلة مع انخفاض عدد الموظفين منذ إعادة افتتاحه بعد الوباء، مما زاد سوءًا بسبب اضطرار الموظفين للعزل بسبب متحور” Omicron”، لذلك كافح المطعم فى العثور على نوادل للعمل.

وقال المتحدث باسم المطعم الصيني، وهو ديفيد رامسدن، إن “BellaBot “، أثبت أنه حل جديد لمشكلة التوظيف المستمرة، والعملاء يحبونه”، مضيفًا: “لدينا أشخاص يلتقطون مقاطع فيديو للروبوت لنشرها على تطبيق “TikToks”، ويقول آخرون إن الأطفال يحبون الروبوت.

ومن ناحية أخرى، تأتي العائلات على وجه التحديد لرؤية “بيلا “، وعندما يصادف عيد ميلاد شخص ما، يمكن للروبوت أن ينضم إلى الطاقم البشري على الطاولة ليغني عيد ميلاد سعيد للرواد.

وأوضح رامسدن، قائلاً: “خلال جائحة كوفيد -19 ، تم إغلاق البوفيهات حتى عندما كانت المطاعم مفتوحة لأن الناس بحاجة إلى البقاء فى المنزل.. وعند افتتاح المطاعم مرة أخرى أصبح بإمكان الزبائن طلب الطعام من خلال تطبيق إليكترونى مصمم للمطعم ليصل الروبوت الطعام إليهم”.

تحتوى”Bella”، على أربعة أرفف مما يعني أنها يمكنها تقديم أربعة طاولات في وقت واحد وحتى التحدث إلى رواد المطعم، و يضع العملاء طلباتهم باستخدام تطبيق” The Chinese Buffet “، ويصل الطعام إليهم على الأرفف التى تحملها  ” Bella ” إلى “الطاولة”.


 

 

الروبوت داخل المطعم

الروبوت مع الموظفين

روبوت يقدم الطعام للزبائن

روبوت

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى