المرأة والمنوعات

زوجان يعثران على مصباح عمره أكثر من قرن لا يزال يعمل مخبأ داخل منزلهما.. صور


20211031110541541

عثر زوجين على تحف غريبة مخبأة فى جدران منزلهما أثناء تجديده فى ولاية إلينوى الأمريكية، وكان من بين الاكتشافات التى عثروا عليها مصباح لا يزال يعمل، والذى يعود إلى عام 1904، وذلك وفقا لما نشرته صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية.

انتقلت إميلي، وآش سميث، إلى المنزل البالغ من العمر 134 عامًا، فى سبتمبر 2017، وبدأت على الفور في ترميم المنزل الفيكتوري الذي بني في عام 1887.

التقرير وفقا لنيويورك بوست

وقالت إميلي، البالغة من العمر 34 عامًا، إن المالك الأول للمنزل – بيتر مارتن روميزر – اشترى المصباح الكهربائي في 1904، وعند العثور عليه مؤخرًا، اختبره زوجها بتوصيله في الكهرباء ليفاجئ أنه يعمل.


وكشفت عملية التجديد عن لعبة دومينو، ولعبة للأطفال وزجاجة صودا زجاجية، وحذاء أطفال من أوائل القرن العشرين، وقالت إميلي: “في كل مرة نكتشف فى المنزل شيئًا جديدًا، فإنه يحفزنا لمحاولة التوصل إلى كيفية وصول هذه العناصر إلى هناك في المقام الأول، إنه يشبه وضع نفسك في تلك اللحظة في عام 1887 أو 1904 أو الخمسينيات.

حذاء الطفل

 

منزل الزوجين

وفي واقعة أخرى، يشار إلى أن انفجار أحد الأنابيب بمنزل زوجين في ألبرتا بكندا، أدى – فى وقت سابق – إلى العثور على خاتم مفقود منذ 25 عاما، وبينما كان روب وشانون بابي، يزوران أقارب انتقلوا إلى حي ميدسين هات بمقاطعة ألبرتا، لاحظا وجود تسريب في أحد الأنابيب، وفقا لشبكة سكاي نيوز.

وصرح روب إنه تفحص برفقة صاحب المنزل سبب التسرب، إلا أن انفجارا بأحد الأنابيب حدث فجأة، وقال روب : “نظرت لداخل الأنبوب فشاهدت خاتما. أمسكت بمفك والتقطه”، والخاتم الذي تمّ العثور عليه من الذهب عيار 10 قيراط، ويعود لحفيد مالكي المنزل، والذي كان يقيم فيه قبل سنوات.

وتعرف أصحاب المنزل على الخاتم المفقود، إذ سبق لزوجة حفيدهما أن أضاعته بعد خطوبتها، ونشرت صورا له في مجموعة “واتساب” خاصة بأفراد العائلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى