الأخبار العالميّة

زيلينسكي: القصف الروسي على خاركيف إرهاب متعمد

[ad_1]

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، إن 18 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 100 في قصف تعرضت له مدينة خاركيف بشمال شرقي أوكرانيا خلال الأيام الأربعة الماضية.

وكان حاكم منطقة خاركيف أوليه سينيهوبوف قد قال في وقت سابق اليوم إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 20 آخرون في قصف استهدف وسط المدينة.

وقال زيلينسكي في كلمته الليلية إن القصف الروسي على خاركيف كان مستمرا، وأضاف: “هذا ليس سوى إرهاب متعمد: قذائف مورتر ومدفعية ضد أحياء سكنية عادية وضد مدنيين عاديين”.

وقال سينيهوبوف في منشور على تطبيق “تيلغرام” إن القوات المسلحة الأوكرانية نجحت في شن هجمات مضادة في منطقة خاركيف، لتستعيد السيطرة الكاملة على قريتين وتسيطر جزئيا على ثالثة.

وتواصل موسكو، اليوم الاثنين، تضييق الخناق على مدينة ماريوبول الساحلية الاستراتيجية، بعدما انتهت المهلة التي كانت منحتها للجنود الأوكرانيين في المدينة للاستسلام صباح أمس الأحد.

واتهم الرئيس الأوكراني، صباح الأحد، روسيا بالرغبة في “تدمير” منطقة دونباس بكاملها، واعدا ببذل كل ما في وسعه للدفاع عنها بدءا بمدينة ماريوبول الساحلية الاستراتيجية.

وقال زيلينسكي في رسالة بالفيديو “الجنود الروس يستعدون لشن هجوم في شرق بلادنا في مستقبل قريب. إنهم يريدون حرفيا القضاء على دونباس وتدميرها”. وأضاف “مثلما يدمر الجنود الروس ماريوبول، فإنه يريدون تدمير مدن أخرى ومجتمعات أخرى في منطقتي دونيتسك ولوغانسك”.

وأضاف متوجها إلى مواطنيه “لا تتعاونوا مع المحتلين”، مضيفا “يجب أن تصمدوا أمامهم”، ومرددا على مسامع الغربيين أن “الحاجة إلى فرض حظر على شحنات النفط من روسيا تفرض نفسها كل يوم”.

من جهته أكد رئيس الوزراء الأوكراني أن المدافعين عن ماريوبول “سيقاتلون حتى النهاية”، وذلك بعد انقضاء مهلة نهائية حدّدتها روسيا لهم لإلقاء السلاح وإخلاء المدينة الواقعة في جنوب شرقي أوكرانيا التي يشكل الاستيلاء عليها انتصارا مهما لموسكو.

ووصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء السبت الوضع في ماريوبول بأنه “غير إنساني”، داعيًا الغرب إلى تزويد كييف “فورا” أسلحة ثقيلة يطلبها منذ أسابيع.

ونشرت تصريحات زيلينسكي في وقت طلبت وزارة الدفاع الروسية من المقاتلين الأوكرانيين المتحصنين في مجمع “آزوفستال” للمعادن وقف القتال وإخلاء المبنى صباح الأحد.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية عبر تلغرام أن “جميع من يتخلون عن أسلحتهم سيتم ضمان سلامتهم… إنها فرصتهم الوحيدة”.

قبل ذلك، هدد الرئيس الأوكراني بوقف محادثات السلام مع موسكو إذا “تمت تصفية” آخر المقاتلين الأوكرانيين في ماريوبول. وأشار إلى أن المحاصرين في ماريوبول محرومون من الطعام والماء والدواء، متهمًا الروس بـ”رفض” إقامة ممرات إنسانية.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى