الأخبار العالميّة

سلسلة انفجارات تهز مدينة أوديسا الأوكرانية

أفاد موفد “العربية” و”الحدث”، الأحد، باستهداف مخازن للوقود في مدينة أوديسا الساحلية جنوب أوكرانيا، وذلك بعد سماع دوي انفجارات عدة في المدينة. كما أشار الإعلام الأوكراني لغارات جوية روسية ضربت مدينة أوديسا جنوب البلاد.

كما نقلت وكالة “رويترز” عن شاهد قوله إنه سُمع دوي سلسلة انفجارات وشاهد دخانا يتصاعد في مدينة أوديسا الساحلية جنوب أوكرانيا في الساعات الأولى من صباح اليوم. ولم تُعلن معلومات رسمية عن الهجوم.

ووقعت الانفجارات قرابة الساعة السادسة صباحا (3:00 غرينتش) في منطقة صناعية على ما يبدو من المدينة الساحلية الاستراتيجية وتصاعدت ثلاثة أعمدة من الدخان الأسود على الأقل وألسنة نار، بحسب ما أفادت وكالة “فرانس برس”.

هذا وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن الجيش الروسي الذي انسحب من مناطق في محيط كييف قام بزرع مئات الألغام قبل انسحابه.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية استعادة السيطرة على كامل منطقة كييف من القوات الروسية.

وأكدت الوزارة أن منطقة العاصمة أصبحت محرّرة بشكل كامل، إلا أنها طالبت السكان بتوخّي الحذر.

وكان عمدة كييف حذّر أمس من خطورة العودة إلى العاصمة، بسبب خطر الألغام، إضافة إلى عدم استقرار السيطرة عليها.

وقام الجيش الأوكراني بتفكيك أكثر من 640 لغما كانت القوات الروسية زرعتها في إربين قبل انسحابها، فيما أكد عمدة البلدة أن المدينة لن تكون صالحة للحياة قبل أشهر بسبب الألغام المزروعة فيها.

موفد “العربية” و”الحدث” كان جال في البلدة المدمرة والتي لا تزال آثار المعارك وجثث الجنود القتلى من الجانبين الروسي والأوكراني فيها.

ومن إربين إلى براڤاري، حيث لا يختلف الوضع كثيرا.

كما رصدت كامير “العربية” و”الحدث” حصريا وضع سكان مدينة براڤاري التي كانت في خط النار، وشهدت قتالا عنيفا بين الجيش الأوكراني والروسي.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية إن صواريخ جويةً عالية الدقة بالقرب من محطتي لوزوفايا، وبافلوغراد، دمّرت عربات مدرعة وخزاناتِ وقود تم إرسالها لتعزيز القوات الأوكرانية في دونباس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى