غرائب وطرائف

شركة يابانية ترجح فشل هبوط مركبتها على سطح القمر

افترضت شركة «آي سبيس» اليابانية الناشئة فشل محاولتها لإنزال أول مركبة فضائية تابعة لشركة خاصة على سطح القمر، اليوم (الثلاثاء)، بعدما بذل مهندسو الشركة قصارى جهدهم لاستعادة الاتصال بالمركبة «هاكتو – آر ميشن 1» (إم 1)، بعد فترة طويلة من الموعد الذي كان مقرراً لهبوطها على سطح القمر.

وقال تاكيشي هاكامادا، الرئيس التنفيذي للشركة، في بث مباشر: «فقدنا الاتصال (بالمركبة)، لذلك علينا أن نفترض أننا لن نستطيع إكمال الهبوط على سطح القمر». ولا يزال مهندسو التحكم في المهمة يحاولون استعادة الاتصال بالمركبة.

وأظهرت رسوم متحركة، تحاكي القياسات الخاصة بالمركبة، أن «إم 1» كانت مهيأة للهبوط الذاتي في نحو الساعة 16:40 بتوقيت غرينتش، اليوم (الثلاثاء)، بعدما اقتربت من سطح القمر بمسافة 295 قدماً.

ومع حلول وقت الهبوط المتوقع، اعترى القلق المهندسين في مركز التحكم في المهمة، وهم ينتظرون إشارة لتأكيد مصير المركبة، لكن هذه الإشارة لم تأتِ.
4725132707597246خيبة الأمل على وجوه فريق المركبة «هاكوتو» بعد فقد الاتصال معها (إ.ب.أ)

وانطلقت المركبة «إم 1» من كيب كانافيرال بولاية فلوريدا على متن صاروخ مملوك لشركة «سبيس إكس» في ديسمبر (كانون الأول)، وأكملت كثيراً من أهداف المهمة، قبل أن تبدأ محاولتها للهبوط على سطح القمر.

وتحمل المركبة مركبات قمرية عدة، من بينها نموذج ياباني مصغر طورته وكالة الفضاء اليابانية بالتعاون مع صانع الألعاب تاكارا تومي.

كذلك تحمل المركبة اليابانية مركبة قمرية أخرى هي المستكشف القمري الإماراتي «راشد» الذي صممته دولة الإمارات العربية المتحدة وتولت بناءه. 

 




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى