الأخبار العالميّة

شنق نفسه.. انتحار الهندي "سفاح العارضية" في السجن

جريمة مروعة هزت الشارع الكويتي، في وقت سابق من الشهر الحالي، بعد أن عثر على رجل وزوجته وابنته مقتولين نحراً وموضوعين في أماكن متفرقة داخل منزلهم في منطقة العارضية. واعترف وافد من الجنسية الهندية بجريمة القتل هذه.

إلا أن جديد القصة هو انتحار السفاح، مساء الأربعاء. فقد أعلنت وزارة الداخلية، الأربعاء، أن المتهم بجريمة العارضية شنق نفسه داخل السجن المركزي باستخدام ملابسه، وفق وسائل إعلام محلية.

وتم إبلاغ النيابة والأدلة الجنائية والطبيب الشرعي بواقعة الانتحار.

يذكر أن منطقة العارضية كانت شهدت جريمة بشعة راح ضحيتها 3 أفراد من أسرة واحدة.

تفاصيل الجريمة

وكانت وزارة الداخلية قد كشفت سابقاً تفاصيل الجريمة، حيث أشارت إلى أنه بالاطلاع على كاميرات المراقبة للمنازل المجاورة لمكان الواقعة، تبين دخول شخص مجهول الهوية إلى منزل المجني عليهم.

وبتكثيف التحريات حوله تم التوصل إلى هويته واتضح أنه من الجنسية الهندية، لافتة إلى أنه تم عمل كمين محكم له وضبطه في منطقة الصليبية.

أموال وذهب

كما أوضحت أن المتهم أفاد بأنه في يوم الواقعة توجه إلى منزل المجني عليهم لأخذ مبلغ مالي يطالبهم به، وأحضر معه كيساً به ملابس بديلة بقصد تغييرها، مما يؤكد إصراره على ارتكاب الجريمة.

كذلك أشارت إلى أنه أقر أيضاً بأنه قام بتفتيش المنزل بعد ارتكاب الجريمة، حيث عثر على مبلغ مالي قدره 300 دينار ومصوغات ذهبية قام بسرقتها وبيعها، وتم العثور على كافة الفواتير الخاصة ببيع الذهب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى