الأخبار العالميّة

شويغو: تحرير لوغانسك شارف على الانتهاء.. وسننشئ قواعد عسكرية غربا لمواجهة توسع الناتو

صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الجمعة، بأن عملية تحرير أراضي جمهورية لوغانسك الشعبية شارفت على الانتهاء.

وأشار وزير الدفاع الروسي إلى استسلام نحو 1900مقاتل أوكراني في آزوفستال، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الروسية.

واستسلم المئات من المقاتلين الأوكرانيين الذين تحصنوا في ملاجئ وأنفاق في آزوفستال، لكن موسكو وكييف قدمتا تقديرات مختلفة عن الأعداد.

وقال شويغو أمام مسؤولي وقيادات الجيش الروسي، إن “وحدات القوات المسلحة الروسية مع فرق الميليشيا الشعبية في جمهوريات لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين، تواصل بسط السيطرة على أراضي دونباس. تحرير جمهورية لوغانسك الشعبية بات شبه منجز”.

شويغو شدد على “ارتفاع وتيرة التهديدات العسكرية قرب حدودنا الغربية بسبب أميركا والناتو”، مؤكداً أن طلب انضمام فنلندا والسويد للناتو ضمن التهديدات التي تواجهها موسكو، وموسكو تتخذ “إجراءات مضادة مناسبة”.

وقال وزير الدفاع الروسي: “سنقوم بإنشاء قواعد عسكرية غرب البلاد لمواجهة توسع الناتو”، مشيراً بالقول: “سنقوم بتشكيل 12 وحدة عسكرية جديدة على حدودنا الغربية بحلول نهاية 2022”.

وتقدمت فنلندا والسويد بطلب رسمي للانضمام إلى الحلف الدفاعي الغربي يوم الأربعاء.

ودخلت العملية العسكرية الخاصة التي تخوضها روسيا في أوكرانيا يومها الـ86، اليوم الجمعة، حيث تواصل القوات الروسية استهداف مواقع البنية التحتية العسكرية الأوكرانية وتحرير أراضي دونباس، فيما يستمر الغرب في دعم كييف بالأموال والعتاد العسكري.

وتسعى موسكو خصوصا إلى السيطرة على كامل منطقة دونباس الناطقة بالروسية والتي يسيطر الانفصاليون الموالون لها على جزء منها منذ 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى