المرأة والمنوعات

صالون لتدليك الأبقار فى إندونيسيا قبل تقديمها كأضاحٍ.. اعرف التفاصيل


20240613050136136


يقوم شخص إندونيسى يدعى سوماروان بتدليك الأبقار قبل تقديمها كأضاحي، إذ يمتلك “صالون تدليك الأبقار” بجانب طريق سريع فى جاكرتا فى إندونيسيا، ويقوم خلال المهمة بضرب الأبقار بيدية بتكنيك مخصوص، لكى تشعر بالاسترخاء.

وقال سوماروان، البالغ من العمر 45 عاماً، “إذا ضربتها بيدي بهذه الطريقة ستشعر بالاسترخاء لأنها تعرف أنني أفعل ذلك بحب”، وهو واحد من شخصين فقط يمارسان تدليك الأبقار، فى منطقة تقع شمال جاكرتا، وفقا لموقع العربية.

ويستخدم سوماروان مستحضراً مخصصاً للبشر على أي بقرة تبدو بحالة صحية سيئة، لتسريع عملية شفائها، وقال، “أحد شروط تقديم البقرة كأضحية أن تكون بصحة جيدة”.

سوماروان يقوم بتدليك بقرة

وصالون التدليك الخاص به، يقع في ممر سفلي، والذى تحول سوقاً مؤقتاً للمواشي مع اقتراب عيد الأضحى، وتُباع فيه مئات الأبقار ورؤوس الماعز، وتتراوح أسعارها بين 1200 و1700 دولار للبقرة.

ومع أنّ حركة المرور تثير ضجيجاً كبيراً، يعتبر سوماروان أنّ موقع صالونه مثاليّ، إذ يحميه من الحرارة الاستوائية والأمطار الغزيرة في جاكرتا.

وسوق المواشي هذه هي إحدى أسواق كثيرة متمركزة حول جاكرتا، ومن جهته يدير كاستونو منذ 15 عاما شركته المتخصصة بنقل المواشي من وسط جزيرة جاوة لبيعها في العاصمة جاكرتا.

ويقول كاستونو الذي يوظّف 10 عمّال “نقلنا هذا العام 50 بقرة و120 رأس ماعز، وعادة ما نبدأ ببيعها قبل 25 يوماً من عيد الأضحى”، ويراوح سعر بقرة وزنها 250 كيلو، بين 20 مليون روبية و27,5 مليون “بين 1200 و1700 دولار”، بحسب زوجته ميتا.

وتستعين ميتا وزوجها، بسوماروان، وخدماته لتدليك الأبقار، ولاكتساب شهرة ورفع المبيعات، تقول ميتا إنها نشرت مقاطع فيديو قصيرة في شبكات التواصل الاجتماعي تظهر الأبقار خلال تدليكها في مقصورة صغيرة مع لافتة “صالة تدليك للبقر” في الخلفية.

وتضيف “نريد أن نستقطب الزبائن بالاعتماد على شيء فريد من نوعه، وأن نظهر معاملتنا الجيدة للحيوانات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى