الأخبار الوطنيّة

ضرورة مراجعة قانون المنافسة في تونس محور لقاء بودن بفريديرك جيني

التقت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان اليوم السبت 2 أفريل 2022 بقصر الحكومة بالقصبة، رئيس لجنة المنافسة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فريديرك جيني، بحضور رئيس قسم المنافسة بالمنظمة سعيد كشيدة، ووزيرة التجارة وتنمية الصادرات فضيلة الرابحي بن حمزة. ومثّل اللقاء فرصة لتقديم تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول مراجعة النظراء لسياسة وقانون المنافسة في تونس، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة. وأكدت بودن، على دور سياسة المنافسة في تطوير النجاعة الاقتصادية وحسن سير السوق وتعزيز القدرة التنافسية وحماية المستهلك وضرورة فتح القطاعات امام صغار المستثمرين. من جانبه، قدّم رئيس لجنة المنافسة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التوصيات الواردة بالتقرير والمتعلقة خاصة بدعم موارد سلطات المنافسة في تونس والمتمثلة في وزارة التجارة ومجلس المنافسة، واعتبرت رئيسة الحكومة أن هذه التوصيات ستكون مرجعا هاما لاتخاذ جملة من الإصلاحات ووضع برامج عمل لتطوير المنافسة في كل القطاعات وحذف العوائق التي تحد من المنافسة ودعم الاقتصاد وخاصة تحسين مناخ الاعمال ودفع الاستثمار ورفع الحواجز لضمان تكافؤ الفرص لدخول السوق وممارسة الأنشطة الاقتصادية. ويذكر أن هذا التقرير تضمن جملة من التوصيات من أهمها دعم الموارد لسلطات المنافسة في تونس وتوضيح مشمولات كل طرف، والقيام بالأبحاث القطاعية من أجل التعرف على الحواجز التي تحد من المنافسة، وتطوير ثقافة المنافسة لدى المتعاملين الاقتصاديين، هذا إضافة إلى تطوير المهارات والتكوين للأطراف والمؤسسات المعنية بتنفيذ سياسة وقانون المنافسة، حسب نص البلاغ. وتم الاتفاق على ضرورة اعتماد التوصيات الواردة بالتقرير لمراجعة قانون المنافسة، وعلى تعهد المنظمة بتقديم المساعدة الفنية لسلط المنافسة في مجال تطوير ثقافة المنافسة لدى المتعاملين الاقتصاديين وفي مجال التكوين وتطوير المهارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى