الأخبارالأخبار الوطنيّة

طارق الفتيتي: البرلمان انتهى وقرارات 25 جويلية كانت صفعة

أكد النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب المعلّقة أعماله، طارق الفتيتي أن انتظاراهم من قرارات 25 من جويلية المنقضي كانت كبيرة، معتبرا إيّاها “صفعة لكل منظومة ما قبل 25 جويلية خاصة الطبقة السياسية التي اعتمدت منهجا خاطئا.
وقال الفتيتي، في تصريح لإذاعة خاصة اليوم الجمعة 1 أكتوبر 2021، “للأسف لم تكن الإجراءات بالسرعة المطلوبة، أردنا محاسبة كل الفاسدين وكل من أجرم في حق الشعب التونسي”.
وبيّن أنه رغم احترامه لفئة من نواب المجلس المجمّدة أشغاله التي ترغب في العودة إلى المجلس، إلا أنه يرفض العودة للمجلس، مضيفا أن البرلمان انتهى بصيغته الحالية، ولا خيار للتونسيين إلا الحوار، على حد تعبيره.
وأفاد بأنه بتعليمات من الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، تمّ تعطيل انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية، موضّحا أنه تمّ الاتفاق على قائمة أعضاء المحكمة الدستورية بحضور رئيس المجلس آنذاك محمد الناصر والنواب غازي الشواشي وسالم الأبيض وسفيان طوبال الذي اتصل به الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي وأسدى تعليماته بعدم التصويت لفائدة الجامعية والقانونية سناء بن عاشور، لأنها لم تشارك في حفل 13 أوت للاحتفال بعيد المرأة بقصر قرطاج، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى