المرأة والمنوعات

طريقة صلاة الحاجة وماذا يقال فيها لاستجابة الدعاء ؟


طريقة صلاة الحاجة من الأمور التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث أنه جاء إليه رجل أعمى وسأله أن يدعو الله بأن يرد إليه بصره، فاخبره النبي صلى الله عليه وسلم بأن يصلي صلاة الحاجة ويدعو الله بعدها بما يريد، فلما عاد الرجل إلى بيته رد الله إليه بصره، لذا سنتعرف معا على كافة المعلومات حولها.طريقة صلاة الحاجةطريقة صلاة الحاجةصلاة الحاجة تكون بنية طلب أمر من الله تعالى واللجوء إليه لتيسير أي أمر سواء من أمور الدنيا أو الآخرة.وقد اختلف العلماء في حكمها فمنهم من يقول انها مستحبة ومنهم من يقول بأنها سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومنهم من ينكرها واستدلوا على ذلك بضعف الأحاديث الواردة فيها.وصفة صلاة الحاجة تكون كالتالي:صلاة ركعتين من دون صلاة الفريضة، ولا يشترط فيها شروط مختلفة عن الصلاة المفروضة.حيث يجب أن يتوضأ الشخص ويسبغ الوضوء ومعنى اسباغ الوضوء هو المبالغة في غسل الأعضاء.ثم ينوي أن تكون هذه الركعتين بنية قضاء الحاجة التي يرغب بها.ثم يصلي ركعتين كأي صلاة عادية، ولا يشترط فيها قراءة سور أو أذكار معينة.بعد إتمام الصلاة يبدأ الشخص في حمد الله والثناء عليه بكثرة، ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، بعدها يطلب حاجته من الله تعالى بتضرع وخشوع.شاهد أيضاً: صلاة الحاجأوقات صلاة الحاجةلم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر أوقات معينة لصلاة الحاجة، فهي مثل أي صلاة نافلة يمكن أدائها في أي وقت من الليل أو النهار، ولكن يجب أن لا تكون خلال الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها.وبما أن صلاة الحاجة تكون بغرض طلب أمر من الله تعالى والدعاء بتيسير الأمور فمن الأفضل تحري أوقات استجابة الدعاء الثابتة في القرآن والسنة، وهي كالتالي:الدعاء في الثلث الأخير من الليل لحين طلوع الفجر.الدعاء عند نزول المطر.تحري ساعة الإجابة التي تكون في يوم الجمعة، وقد اختلف العلماء في تحديد وقتها، والمشهور أنها تكون في آخر ساعة قبل أذان المغرب.عندما يفطر الشخص بعد أن يكون صائماً، حيث ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن دعائه يكون مستجاب في ذلك الوقت.وكذلك في الوقت الذي يكون بين الأذان والإقامة.شاهد أيضاً: دعاء الاستخارةأوقات صلاة الحاجةماذا يقال في صلاة الحاجة؟وردت طريقة صلاة الحاجة والدعاء الذي يقال فيها في الحديث الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال“من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحدٍ من بني آدم؛ فليتوضَّأ وليُحسِن الوضوءَ ثم ليصلِّ ركعتين ثم ليثنِ على الله وليصلِّ على النبي ﷺ، ثمَّ ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل برِّ والسلامة من كل إثم، لا تدعْ لي ذنبًا إلا غفرته ولا همًّا إلا فرَّجته ولا حاجةً هي لك رضًا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين”ويجب على الشخص أن يحرص على أن يكون أهلاً لاستجابة الدعاء، حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث فيما معناه أن الابتعاد عن أكل الحرام يضمن لك استجابة الدعاء، كما يجب أن يدعو الشخص وهو على يقين وثقة بأن الله سوف يستجيب لدعائه، وليس أن يؤدي صلاة الحاجة على سيبل التجربة فقط، كما يجب إحسان الظن بالله والرضا بقضائه مهما كان والإيمان بأنه هو الأفضل للشخص حتى وإن كان ظاهره عكس ما يريد، حيث قال الله تعالى أنا اعند ظن عبدي بي.وهكذا نكون قد تعرفنا على طريقة صلاة الحاجة، وآراء العلماء في حكمها، وماذا يقال فيها وأفضل وقت لصلاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى