المرأة والمنوعات

طفلى وزنه زائد.. إزاى نفسيته ما تتأثرش من الدايت؟ 8 نصائح تساعدك


202311110631193119

قد يشعر الطفل بالإحباط أو الضغط عندما يجد نفسه مقيدًا بقواعد صارمة فيما يتعلق بالطعام والتغذية، وقد يعاني الطفل الذي يتبع نظامًا غذائيًا لفقد الوزن من شعور بالحرمان أو الغضب تجاه الأطعمة التي يرغب في تناولها ولا يسمح له بذلك. ومن الممكن أن يؤثر هذا الشعور على تقبُّل الطفل للنظام الغذائي وقد يؤدي إلى نشوء علاقة غير صحية مع الطعام، مثل الشعور بالذنب أو القلق المفرط بشأن الأكل. قد يشعر الطفل أيضًا بالعزلة أو الاختلاف عن أقرانه إذا كان يجب عليه تجنب بعض الأطعمة أو تقييد كمياتها. 

 

لذا، فإن العناية بالنفسية لطفلك أمر مهم جدًا عند اتباعه نظام غذائي لتقليل الوزن. إليك بعض النصائح من موقع “parenting” للمساعدة في الحفاظ على نفسية طفلك في حالة جيدة أثناء هذه العملية:



التركيز على الصحة والشعور بالقوة:
عوضًا عن التركيز على فقدان الوزن، حاولي التركيز على الصحة والشعور بالقوة والنشاط. قدمي لطفلك الفوائد الصحية للأطعمة الصحية والنشاط البدني، مثل زيادة القدرة على التركيز والطاقة الإيجابية.



التحدث بإيجابية وتشجيع:
شجعي طفلك بكلمات إيجابية وثناء على تحقيقه لأهدافه الصحية. اعتبري النجاحات الصغيرة والتقدم المحرز كمصدر للفخر والتحفيز.



تشجيع المشاركة في اختيار الوجبات:
اشركي طفلك في اختيار الأطعمة الصحية التي يفضلها. قد يشعر بالرضا والاستقلالية عندما يشارك في عملية اتخاذ القرارات بشأن نظامه الغذائي.



تعزيز الجوانب الاجتماعية والترفيهية:
ضمني في حياة طفلك نشاطات اجتماعية وترفيهية تساعده على التركيز على أشياء أخرى غير الطعام. قد يكون اللعب مع الأصدقاء أو ممارسة الهوايات المفضلة أو الاستماع إلى الموسيقى أو قراءة الكتب وسائل فعالة لتحسين المزاج وتقليل التركيز الزائد على الأطعمة.



التحدث عن الشعور:
شجعي طفلك على التحدث عن المشاعر التي يواجهها خلال عملية اتباع النظام الغذائي. قد يواجه بعض الصعوبات والتحديات، ومن المهم أن يعرف أنه يمكنه البحث عن الدعم والمساعدة منك ومن الآخرين.



المرونة وعدم الحرمان:
حافظي على المرونة في النظام الغذائي وتأكدي من عدم حرمان طفلك من الأطعمة التي يحبها. يمكن تضمين وجبات مناسبة غير صحية بشكل معتدل كمكافأة أو استثناء خاص في بعض الأحيان.



النمط الحياتي الصحي:
حثي طفلك على اتباع نمط حياة صحي عام، بما في ذلك النوم الجيد وشرب الماء بما في ذلك النوم الجيد وشرب الماء بانتظام وممارسة النشاط البدني. هذا سيساعد في تعزيز النفسية بشكل عام والحفاظ على الصحة الجسدية والعقلية لطفلك.



الدعم العاطفي:
لا تنسي أن تقدمي لطفلك الدعم العاطفي والحب والاهتمام طوال فترة اتباعه لنظام غذائي. قد يواجه تحديات واضطرابات، ومن المهم أن يعرف أنك موجودة لدعمه وتقديم الدعم العاطفي اللازم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى