المرأة والمنوعات

عائلة بريطانية تحظر دخول الأسفنج لمنزلها بسبب إدمان الأم لأكله يوميا


202110150348534853

قررت أسرة بريطانية، أن تحظر دخول الأسفنج لمنزلها بسبب حالة ادمان نادرة لأم طفلين اعتادت على تناوله يومياً منذ سنوات، حتى أن هذه الأم أثناء حملها لم تتوقف عن هذه العادة الغريبة، معتقدة أنها تعاني من اضطراب في الأكل يسمى “بيكا” أو شهوة الغرائب.

وأكدت صاحبة الواقعة وتدعى كلير لويز أوين ، 44 عامًا، وأم لطفلين، أنها بدأت في رفض شراء الإسفنج لأسرتها لأنها لا تستطيع مقاومة أكله، مشيرة إلى أنها بدأت في مضغ الإسفنج عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها، وتعتقد أنها تعاني من اضطراب في الأكل يسمى بيكا، مما يجعلها تتوق إلى المواد غير الغذائية التي ليس لها قيمة غذائية.

الام بطلة الواقعة

وقالت كلير، من كريشيث، شمال ويلز في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور” البريطانية: “لقد بدأت في مضغ الاسفنج عندما كان عمري حوالي 14 أو 15 عامًا، وكنت أعمل في الكيمياء، وأرغب في شراء الإسفنج حتى أتمكن من أكله، وأحب الإحساس بوضعه في فمي، التمزيق ، المضغ ، والبلع. وأرى أنه الملمس الذي أحبه”.

الاسفنج المفضل لها

 

الام وطفلها

وسردت حبها لأنواع معينة من الاسفنج، قائلة: “أنا أحب الإسفنجة ذات الثقوب الأصغر والقابل للتمزيق بسهولة. وبعض الإسفنج لا يمكنك تمزيقه، وإذا كان لدي إسفنجة، أحتفظ بها في درج غرفة نومي وأتناول من قضمة إلى ثلاث قضمات في اليوم”.

وأقرت البريطانية كليرز، أنها تعلم أن عاداتها الغذائية ليست جيدة بالنسبة لها، ولكنها تشعر بالارتياح عندما تنتهي من استخدام إسفنجة.

وتزداد الرغبة الشديدة لدى كلير في مضغ الأسفنج عندما تكون في فترة الحيض، أو متوترة، أو متعبة، وكان من الصعب مقاومتها بشكل خاص عندما كانت حاملاً مع ابنيها ، ويليام ، 11 عامًا ، وسام ، 10 أعوام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى