الأخبار الوطنيّة

عبد الكافي: لهذا قررنا المشاركة في الرئاسية والتخلي عن التشريعية

unnamed%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA



تحدّث فاضل عبد الكافي رئيس حزب آفاق تونس برنامج ميدي شو اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2022، عن موقفهم من القانون الانتخابي الجديد وأسباب مقاطعتهم للانتخابات التشريعية القادمة.

وأكّد أنّ قرار المشاركة في الاستفتاء بـ’لا’ نبع من معارضتهم للمنظومة الجديدة، مشيرا إلى أن “الحزب حاول تفسير النظام والدستور سيء الصياغة لكن لم يستمع لهم الكثير فقط 170 الف تونسي صوتوا بلا والاغلبية ذهبت إلى نعم رغم عدم اطلاعهم على الدستور لاعتقادهم ان ذلك سيقضي على المنظومة القديمة”.

وتابع عبد الكافي “وبالتالي لا يمكن اليوم الذهاب في الانتخابات القادمة لأننا في نظام رئاسوي وليس رئاسي ولن نقبل ان تكون السلطة بيد الرئيس بهذه الطريقة.. لكن في المقابل سنشارك في الانتخابات الرئاسية لأنها ستكون شخصا ضدّ شخص وأتمنى أن نتفق على مرشح واحد”.

ونفى ضيف “ميدي شو” أن يكون اقرار عدم المشاركة في التشريعية والمشاركة في الرئاسية تذبذبا في القرار السياسي، قائلا “القرار كان بعقلانية فماالفائدة من الترشح للتشريعية والفوز بمقاعد نيابيّة في مجلس لن يكون له دور في أخذ القرارات أما الترشح للرئاسة فسيكون بغاية تغيير النظام لان كل الصلاحيات بيد رئيس الجمهورية وان تكون رئيس دولة ليس امرا اعتباطيا بل يتطلب برنامج ومساندة شعبية وقدرة سياسية”.

وفي سياق متّصل، تطرّق رئيس حزب آفاق تونس إلى عدم قيام رئيس الجمهورية والحكومة بأيّ إصلاحات منذ سنوة ونصف الأمر الذي يهدّد بعواقب وخيمة، متابعا “كنت قد تحدثت سابقا أن تونس ستصل الى مرحلة لن تقدر على شراء القمح والسكر وسينقطع عليها الكهرباء ولم يكن ذلك بغاية بث الرعب بل لأن الأمور كانت منطقية وهناك تسلسل واضح”.

وتابع “أطلب من رئيس الجمهورية بعد أن طلب القيام بتدقيق للديون أن يقوم بتدقيق في الأجور العمومية وسيكتشف معلومات يجب التمعن فيها بخصوص المنظومة المعلوماتية غير المحينة والأجور المتفاوتة والخلل في عدّة مؤسسات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى