الأخبار الوطنيّة

عبد الكافي يدعو لإيقاف المسار الانتخابي وتركيز حكومة طوارئ اقتصادية

شدّد رئيس حزب آفاق تونس، فاضل عبد الكافي، خلال استضافته في برنامج “جاوب حمزة” على اذاعة موزاييك اليوم الأحد 15 جانفي 2023، على ضرورة إيقاف المسار السياسي والانتخابي، وتركيز حكومة طوارئ اقتصادية والذهاب نحو انتخابات رئاسيّة سابقة لأوانها، وبالتالي حكومة نجلاء بودن يجب أيضا أن ترحل، فهي من الأساس حكومة سياسيّة اختارها الرئيس، وهو المسؤول عنها لوحده، على حدّ تعبيره.

كما اعتبر عبد الكافي أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد يعتمد دائما في حواراته خطابا عنيفا ضدّ السياسيين والقضاة ورجال الأعمال وحتّى الإدارات التونسيّة.

قضيّة التآمر على أمن الدولة

نفى فاضل عبد الكافي تآمره على أمن الدولة، أو قيامه بأمر مُوحش ضدّ رئيس الجمهورية، وذلك في تعليق له على قضيّة “التآمر على أمن الدولة” التي لازالت قيد التحقيق، موضّحا أنّ ملف القضيّة كان في المحكمة المدنيّة ثمّ المحكمة العسكريّة.

واعتبر عبد الكافي أنّ الهدف من هذه القضيّة هو تاهرسلة، وهي طريقة تعامل مع الخصم السياسي، وفق تقديره.

ونوّه إلى أنّه كان يرفض الحديث عن هذه القضيّة، لاحترام سرّية الأبحاث.

14 جانفي عيد الحرية والكرامة.. ولكن!

واعتبر عبد الكافي أنّ 14 جانفي هو عيد الحرية والكرامة، بيدا أنّه على أرض الواقع، في ظرف 12 عاما، شهدت تونس انتكاسة على مستوى الحريات، وخير دليل على ذلك هو المرسوم 54.

“وبالنسبة إلى ثورة كرامة، فنحن نرى اليوم الأزمة الاقتصاديّة الخانقة التي تُعانيها البلاد”، وفق قول فاضل عبد الكافي.

وأشار المتحدّث أنّ شارع الحبيب بورقيبة أصبح اليوم أقرب إلى البرلمان الذي وقع حلّه، قائلا: “وكأنّها حرب شيوخ قبائل، دون مضامين اقتصادية واجتماعيّة، ودون رؤية إصلاحيّة”.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى