المرأة والمنوعات

علشان ما تتفهمش غلط.. اعرف آداب وقواعد تبادل الزهور حول العالم


202305200118371837

الزهور تعبر عن مشاعر جميلة ورقيقة، وبها الكثير من الألوان البديعة والأنواع الكثيرة. والناس تتبادل الورود حول العالم، في مناسبات مختلفة، على سبيل الهدايا ولنقل المشاعر المتعددة، ويوجد بعض العادات التي ترتبط بالزهور فى بعض البلدان المختلفة، وفقاً لموقع “fannysflowers”.


زهور (3)

أمريكا اللاتينية:

لا يجب لمن سافر إلى أمريكا اللاتينية بأن يقدم زهور أرجوانية، لأن ذلك اللون مخصص فقط للجنازات في معظم دول المنطقة، وعدد من المجتمعات في أمريكا اللاتينية تؤمن بالخرافات.

المكسيك:

عند تقديم زهور في المكسيك يجب الحذر من اللون الأرجوانى أيضاً لأنه مرتبط بالجنازات والأحمر، أما لون الزهور الصفراء ترتبط بالسحر الأسود ولهذا يجب تجنبه بصورة كاملة، أما الزهور البيضاء تعتبر هدية مثالية لحضور حفل عشاء.

اليابان:

في اليابان يرمز الورد من الزنابق وزهور اللوتس والكاميليا يرمز للجنازات، ولهذا يجب تجنب أنواع تلك الزهور إلا لحضور الجنازة، ويعتقد اليابانيون أن النباتات المنزلية التي توضع في الأوانى تجذب الأمراض، وتعتبر تلك خرافة يعتقد فيها اليابانيون.


زهور (1)

ألمانيا:

في ألمانيا يجب التذكر بأن الزهور البيضاء يتم استخدامها في الجنازات، ويوجد أيضاً أمر آخر هو أن الألمان يكرهون الرقم 13 في الزهور؛ لأنه يجلب الحظ السيئ، على اعتقادهم.

الصين:

في الصين يجب الحذر عند تقديم الزهور لأى شخص في المنطقة، يجب تجنب الرقم أربعة لأنه مرتبط بالموت، وإعطاء زهور بترتيب أربعة أزهار أمر مأساوى هناك.

 

الهند:

في الثقافة الهندية تقدم الزهور بالألوان الزاهية في أي مناسبة، فكل حياتهم زهور، ويجب إحضار الزهور عند زيارة شخص لأول مرة، ولا يفضل تقديم الزهور في اجتماعات العمل.


زهور (2)

 

الأرجنتين:

إن تبادل الورد والزهور ليس أمر شائع في الأرجنتين كهدية، إلا أنه عند حضور دعوة عشاء لا يجب أن يدخل المرء خالى الوفاض، عليه على الأقل أن يحمل باقة من الورد، حتى لا يحتقر من الجميع.

 

زهور (1)

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى