الأخبار الوطنيّة

علي الكلابي: منظومة الألبان في خطر.. فأين الدولة ؟

image 47

استعرض الرئيس التنفيذي لشركة منتجة للحليب ومشتقاته علي الكلابي الصعوبات الكبرى التي يشهدها قطاع الألبان في تونس منذ سنوات، والتي تفاقمت مع اندلاع الحرب الروسية والارتفاع الكبير في أسعار الأعلاف.

وأكد أن أسعار الذرة وفول الصويا سجلت ارتفاعا بنسب تراوحت بين 40 و50%، وهو ما أثر بشكل مباشر على تكلفة الإنتاج بالنسبة للفلاحين وغالبيتهم من صغار المزارعين.

 ديوننا للدولة بلغت 400 مليون دينار وللبنوك ندفع يوميا 20 ألف دينار

 وبين الكلابي أنه في ظل ديونهم المتخلدة لفائدة الدولة والمقدرة ب400 مليون دينار هم مطالبون بتسديد ديون بنكية قدرت ب5.7 مليون دينار سنة 2022 ونحو 7 مليون دينار بعنوان سنة 2023 أي انهم مطالبون  يوميا بدفع ما يعادل 20 ألف دينار لتعويض مستحقاتهم لدى الدولة حسب تصريحه خلال أشغال المؤتمر الوطني الثالث لمنظمة كونكت.

ودعا السلطات المعنية  إلى إعادة النظر فورا في سعر لتر الحليب على مستوى الإنتاج، مضيفا “لدينا انخفاض يتراوح بين 300 ألف و400 ألف لتر من الحليب يوميًا في السوق وتقوم المصانع بتزويد السوق بمليون و400 ألف لتر في وقت يبلغ الطلب مليون و800 ألف لتر وهذا الخلل سبب التوتر بالسوق”.

نحتاج زيادة في سعر الإنتاج بـ400 مليم

وأشار علي الكلابي إلى أنه لتحقيق العدالة للفلاح، يجب إقرار زيادة في سعر الإنتاج بمقدار 400 مليم، مشيرا إلى أن “المعهد الوطني للاستهلاك يقدر أن الأسرة التونسية تستهلك حوالي 25 لترا من الحليب شهريا وبذلك فإن 400 مليم للفلاح تساوي 10 دنانير شهريا للأسرة، مما سيسمح بإنقاذ قطاع الألبان هذا القطاع الذي سمح لتونس على مدى 40 عاما من تحقيق الاكتفاء الذاتي.

واعتبر أن الـ400 مليم يجب أن يتحملها المستهلك أو صندوق التعويضات الذي لم يعد  قادراً اليوم على دعم كل هذا ويرى علي الكلابي أنه “لا يجب علينا بعد الآن اعتبار الزراعة قطاعا اجتماعيا، بل قطاعا اقتصاديا .

ويذكر ان رئيس الحكومة أحمد الحشّاني، بحث خلال جلسة عمل عقدها الثلاثاء الماضي  بالقصبة، الوضع الحالي لحجم الاستهلاك والإنتاج الوطني للحليب والألبان ومشتقاتها، إضافة إلى الإجراءات المقترحة للحفاظ على توازنات هذه المنظومة.

وأدى الجفاف بتونس على امتداد الـ4 سنوات الأخيرة إلى إرتفاع أسعار المواد العلفية على غرار حزمة « القرط » الى حوالي 32 دينارا بداية سبتمبر 2023 (عوضا عن 23 د في جويلية) وحزمة التبن إلى 17 دينارا اضافة الى تواصل ارتفاع أسعار المواد العلفية المركبة المخصصة للحليب.

هناء السلطاني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى