المرأة والمنوعات

عيد الحب مع الأجداد طعم تانى.. 3 طرق للاحتفال بالحب مع المقربين


202109010237503750

جرت العادة على أن احتفالات عيد الحب مقصورة على العشاق والمتزوجين داخل المنزل أو خارجه فقط ولكن لا يمكننا أن ننسى الكثير من المقربين  في حياتنا كالأجداد والأصدقاء والجيران فهم من أكثر الأشخاص التي تستحق منا أن نبادلهم مشاعر الود والحب لذلك يستعرض “اليوم السابع” مع هالة العزب خبيرة العلاقات الإنسانية طرق جديدة للاحتفال بعيد الحب مع الأجداد والجيران.

طرق مهمة للأحتفال بعيد الحب والأصدقاء: كبار السن

كبار السن هم من أهم الأشخاص الذين يحتاجون لمشاعر الحب والاحتفال بعيد الحب هم كبار السن كالأجداد وبالأخص إذا كان أحد الزوجين متوفيًا فلكي يمر يوم عيد الحب بفرح وسعادة وبدون أن نتركهم لذكرياتهم وبالتالي يشعرون بالحزن والوحدة من الأفضل أن نكون بجانبهم هذا اليوم ونهتم بتزيين منزل الأجداد وعمل حلوي تناسب حالتهم الصحية وشراء هدية تناسب ميولهم واهتماماتهم وأيضًا لا يصح في مثل هذا اليوم التحدث معه في المرض أو الوفاة أو المشاكل الأسرية ولكن الأفضل أن يكون الحديث عن الذكريات المضحكة وتبادل كلمات الحب لكل الحاضرين.

الأصدقاء

الصديق هو أخ لم تلده أمك فحبه شرط أساسي لاستمرارية علاقة الصداقة فلابد من تهنئته في هذا اليوم حتي وإن صعب عليك مقابلته نظرًا للانشغال مع الأسرة أو الأهل  فلابد من عمل مكالمة تليفونية وتهنئته والاتفاق علي يوم للزيارة ولا ننسي أن الهدايا تترك أثر جميل بالنفس وليس من الضروري أن تكون باهظة الثمن ولكن من الممكن عمل طبق حلويات أو أكلة مفضلة. 

الجيران

خلال الفترات الحالية لم يعد الجيران يهتمون بالتعرف على بعضهم البعض مثل الماضي، ولذلك يمكن استثمار يوم عيد الحب لعمل علاقات اجتماعية جيدة مع الجيران فتهنئتهم والحرص علي مقابلتهم وتقديم الهدايا  البسيطة “كورود أو شوكولاتة يعتبر بداية راقية لعلاقة طيبة”.

الاحتفال بعيد الحب مع الأجداد

 

ورد

أكلات مفضلة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى