الأخبار الوطنيّة

غرفة تجميع الحليب: لاوجود لأزمة.. وتجنبها يقتضي تعديل الأسعار

نفى رئيس الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب، حمدة العيفي، وجود أزمة في انتاج الحليب، مشدّدا في المقابل على ضرورة اتّخاذ الاحتياطات الضرورية لعدم تكرار الأزمة التي شهدتها السوق العام الماضي. وأكّد العيفي أنّ الإنتاج اليومي الحالي يقدّر بـ 1.8 مليون لتر يوميا، بالإضافة إلى توفّر مخزون احتياطي في حدود 23 مليون لتر. ويقدّر الإستهلاك اليومي للحليب ما بين 1.5 و1.7 مليون لتر، وهو ما يؤكّد أنّ القطاع لا يعيش أزمة، لكنّها غير مستبعدة في حال لم تتم اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحلّ الاشكاليات التي تعاني منها منظومة الألبان. ودعا في هذا الخصوص، إلى ضرورة تعديل الأسعار على مستوى المنتجين والمجمّعين والمصنّعين، حفاظا على المنظومة التي بدأ يشوبها خلل خاصة مع تراجع أعداد الأبقار المنتجة للألبان إمّا بذبحها وبيعها كلحوم أو بسبب التهريب، وذلك نظرا لارتفاع كلفة الانتاج. وأشار العيفي إلى تراجع قطيع الأبقار بنسب متفاوتة في مختلف جهات البلاد، ووصل التراجع إلى 50 بالمائة في بعض الجهات، وفق تقديره. كما دعا العيفي إلى توريد الأبقار لدعم الإنتاج.  استمع إلى مداخلته في برنامج “صباح الناس”:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى