الأخبار العالميّة

فرنسا: لدينا المزيد من العقوبات إذا لم يتعاون بوتين

أكدت الخارجية الفرنسية، الخميس، أن لدى باريس المزيد من وسائل الضغط والعقوبات إذا لم يتعاون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كما قال المتحدث باسم الخارجية “للعربية/الحدث”، أن بلاده ستطلب من الصين ممارسة نفوذها على روسيا لوقف النار، مشيرا إلى أن تردد بكين حيال حرب أوكرانيا لا يخدم مصالحها.

وكانت الإدارة الأميركية أكدت أكثر من مرة سابقا، أن بكين ستتحمل المسؤولية عن أي عمل يهدف إلى دعم الروس، سواء عسكريا أو حتى اقتصاديا، أو بأي طريقة من الطرق للتحايل على العقوبات الغربية القاسية، ملوحة بتكاليف باهظة على الاقتصاد الصيني العملاق.

يذكر أن بكين رفضت مراراً أن تندد بالعملية العسكرية الروسية، محملة حلف شمال الأطلسي المسؤولية عن تفاقم النزاع، عقب توسيع وجوده باتّجاه الشرق الأوروبي.

وكان الكرملين أطلق في 24 فبراير الماضي عملية عسكرية وصفها بالمحدودة على الأراضي الأوكرانية، إلا أنها سرعان ما توسعت لتصل جنوب البلاد وشرقه، وحتى محيط العاصمة كييف، ما أدى إلى استنفار أمني غير مسبوق في المنطقة بين موسكو ودول حلف الناتو.

كما استتبع عقوبات غربية قاسية وغير مسبوقة على الروس، شملت شركات كبرى ومصارف، وسياسيين وأثرياء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى