المرأة والمنوعات

فلسطينى يبكى طفلته الشهيدة: راح أجيب لك العروسة لكن فى الأقصى


20231120031500150

صمود أهل غزة وأملهم فى النصر يعكسان قوة وإرادة استثنائية، رغم استمرار الحرب والقصف المستمر لأكثر من 45 يومًا والانتهاكات المستمرة ضد المدنيين الفلسطينيين، ورغم المعاناة الجسيمة التى يواجهونها، والألم الذى يعيشونه كل يوم مع فقدان أب أو أخ أو ابن، إلا أنهم يعتبرون النصر أمرًا مفروغ منه، حتى فى أدق لحظات حزنهم، وهو ما عكسه ذلك المشهد المؤلم لأب فلسطينى يبكى ابنته الشهيدة وهو يودعها ويعدها أن يحقق لها أمنيتها بعد أن يتحقق النصر وتتحرر القدس.

 

أب فلسطيني

 

فلسطيني يبكي طفلته الشهيدة: هجبلك العروسة اللي طلبتيها

ويعكس الفيديو رغم الصدمة والقهر يقين أهل فلسطين في استعادة وطنهم، حيث وعد الأب طفلته التي قد طلبت منه قبل استشهادها شراء عروسة لها، مؤكدا أنه سوف يشتريها لها قائلا “راح أجيبلك العروسة اللي بدك إياها، والله العظيم راح جيبلك إياها قريب، وحياة ربك لأجبلك العروسة اللي طلبيتها”، مضيفا: “مش هالحين ولكن هجبهالك في الأقصى قريبا”.

وفي الفيديو لم تكن طفلته فقط هي الشهيدة بل كان على نفس السرير طفل آخر يتجاوز عمره هو أيضا العشر سنوات، حيث حدثه الأب المكلوم قائلا له “ليه سبقتونا إلى الجنة”، مؤكدا أنه لا يبك لفراقهم لأنهم فى الجنة، بل يبكي على قسوة ما يحدث.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه المكثف والمتواصل على قطاع غزة، مخلفاً آلاف الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن من المدنيين العزل، وذلك وسط حصار شديد على القطاع وقطع للكهرباء والماء وأقل سُبل الحياة الأدمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى