الأخبار الوطنيّة

قبل 10 أيام من انتهاء الآجال.. 308594 مشاركا في الاستشارة الوطنية

[ad_1]
بلغ عدد المشاركين في الاستشارة الوطنية إلى حدود صباح اليوم الخميس  308594 مشاركا وذلك قبل 10 أيام من انتهاء الآجال المحددة للمشاركة فيها. ويتوزع المشاركون بين 222583 من الذكور و86011 من الاناث وفق آخر الاحصائيات المنشورة على البوابة الالكترونية للاستشارة الوطنية. ومازالت الفئة العمرية 30- 39 سنة تحتل صدارة المشاركين بنسبة 27.9% تليها الفئة العمرية 40-49 سنة بنسبة 22.5% فيما حافظت الفئة العمرية أقل من 20 سنة على أقل نسبة المشاركين ب2.5% من العدد الجملي للمشاركين. وتتقارب نسب المشاركة في كل محور من محاور الاستشارة الستة كما يلي الشأن السياسي والانتخابي ب18.1% والشأن الاقتصادي ب17.3% والشأن الاجتماعي ب16.8% والتنمية المستدامة ب16.1% وجودة الحياة ب15.9% والشأن  التعليمي والثقافي بـ15.08% وعلى مستوى التوزيع الجغرافي للمشاركين، فتتصدر ولاية تونس عدد المشاركين ب 37853 مشاركا ثم ولاية صفاقس ب 30421 مشاركا فيما سجلت ولاية تطاوين أدنى نسب المشاركة ب 2689. وبخصوص مشاركة الجالية التونسية بالخارج، فقد تم تسجيل مشاركة 2295 تونسيا مقيما بفرنسا و 490 بألمانيا و 392 بكندا. ويشار ألى أن البوابة الالكترونية للاستشارة الوطنية دخلت حيز الاستغلال بالنسبة للعموم يوم السبت 15 جانفي 2022 وتستمر آجال المشاركة فيها إلى غاية 20 مارس الجاري. من جهتها عبرت العديد من الأحزاب عن معارضتها وعدم مشاركتها في الاستشارة على غرار حركة الشعب واتيار الدمقراطي والحزب الدستوي الحر ومبادرة تقدم . أهداف الاستشارة وتهدف الإستشارة الوطنية بحسب ما جاء في البوابة الالكترونية لها إلى إتاحة الفرصة لجميع التونسيات والتونسيين، سواء داخل حدود الوطن أو خارجه، للتعبير عن أرائهم ومتطلعاتهم بكل حرية وشفافية لتدعم التحول الديمقراطي في تونس ، وذلك وفق آلية غير تقليدية ، في نهج تشاركي يتيح المفهوم المشترك لمستقبل تونس. كما تمكن منصة الإستشارة الوطنية من إقتراح أفكار لتطوير رؤى ومقاربات جديدة تهتم بإدارة الشؤون العامة للجمهورية التونسية في جوانبها المختلفة. كما تهدف إلى جعل المواطن التونسي فاعلاً حقيقياً في عملية تطوير مفاهيم جديدة للخيارات الأساسية المرتبطة بالنظام السياسي والإنتخابي والإجتماعي والإقتصادي والثقافي في تونس. هيبة خميري

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى