المرأة والمنوعات

قواعد إتيكيت تجربة الملابس فى “بروفة” المحلات.. خليك منظم


20230929045504554

تجربة الملابس يمكن أن تكون أحد أكثر جوانب التسوق إزعاجًا بالنسبة للمتسوقين، في ظل وجود طابور طويل من المنتظرين وإلحاح موظفي المحل. ولكن في المقابل، قد تكون بعض السلوكيات التي نقوم بها كمتسوقين في غرفة “البروفة” مزعجة للآخرين، مثل باقي المتسوقين أو موظفي المحل، لذا من المهم التعرف على بعض قواعد إتيكيت تجربة الملابس وفقًا لموقع “instyle”

آداب غرفة تبديل الملابس

– يجب على الشخص الذى يدخل لغرفة تبديل الملابس أن يتعامل معها وكأنها جزء من منزله، فلا يجب ترك أكواب فارغة ملقاة على الأرض فيها أو وضع طعام على الجانب فهى ليست سلة المهملات وعلى الشخص أن يتركها نظيفة.


ملابس 

– بالنسبة للملابس التى يتم قياسها يجب الحرص عليها وأن يحرص الشخص عليها وكأنها ملابسه الخاصة، ولا يجب أن يتم رميها على الأرض أو تركها مقلوبة، وأرجاعها على نفس الصورة التى تم أخذها، وبالنسبة للنساء يجب الحرص على عدم تلطيخ الملابس بالمكياج.

– على الشخص عند قياس الملابس أن يتم تعليق الملابس التى جربها بشكل منتظم، ولا يتركها على الجانب على شكل كومة من الملابس حتى لا يتم تعطيل الغرفة للشخص التالى.

– عند دخول غرفة القياس لا يجب أن يستقبل الشخص مكالمة وإذا تحدث فى الهاتف عليه ألا يطيل المحادثة أو لا يتم التقاط الصور حتى لا يتسغرق الشخص وقت طويل بالداخل، ويضيع وقت الجميع، ويجب أن يضع الشخص وقت لتبديل الملابس ولا يتأخر عنه.

– النظافة الشخصية من الأمور الهامة التى على الشخص أن يهتم بها، فلا يجب أن يكون الشخص جاء من الصالة الرياضية للتو ويتصبب عرقاً، ويريد أن يجرب بعض الملابس، فعلى الشخص أن يراعى غيره.


ملابس 

– عند وقت تبديل الملابس لا يجب على السيدة اصطحاب أولادها بالداخل، فإن المساحة ضيقة تتسع لشخص واحد فقط، ولا يجب أن يكون الرجال منتظرة أم غرفة تبديل القياس النسائية لأن الفتاة تفتح الباب لتخرج لرؤية ثوبها فلا يجب أن يسبب رجل فى تلك المنطقة.

– يجب عند قياس الملابس أن يترك متسع من الوقت ولا يأتى الشخص فى اللحظة الأخيرة من غلق المتجر، فهذا أمر غير محبب ويسبب إزعاج لأصحاب المتجر.

غرفة قياس

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى