إقتصاد

كازاخستان تلاحق قضائياً شركات نفطية كبيرة

أعلنت كازاخستان، اليوم (الثلاثاء)، أنها باشرت إجراءات تحكيم دولية في حق شركات نفطية كبيرة، من بينها «إكسون موبيل» و«شيفرون» و«شل» بشأن حسم 16.5 مليار دولار من عائدات حقلين نفطيين. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن وزير الطاقة الماسادام ساتكالييف، قوله إن الحكومة «بدأت تحكيماً دولياً بحق الشركات المشغلة لحقلي كاراشاغاناك وكاشاغان»، مضيفاً أن «المبالغ هي 3.5 مليارات و13 مليار دولار».

ويدير حقل كاشاغان الواسع في شمال بحر قزوين كونسورتيوم «نورث كاسبيان أوبيريتنغ كومباني» الذي يضم «مازموانيغاز» و«إني» و«إكسون موبيل» و«رويال داتش شل» و«توتال إنرجي» و«تشاينا ناشونال بتروليوم كوربوريشن» و«إنبيكس».

وتتولى «إني» و«شل» و«كازمونايغاز» تشغيل حقل كاراشاغاناك في غرب كازاخستان إلى جانب «شيفرون» و«لوكويل». وحسمت الشركات المشغلة بعض التكاليف من عائدات الحقلين قبل أن تتقاسمها مع الحكومة بموجب عقود لتشارك الإنتاج.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى