المرأة والمنوعات

كذبة أبريل.. أشهر 5 كذبات فى العالم إحداها أدت لاستقالة رئيس


20220401113304334

بيضاء أو سوداء وأى كان لونها والغرض منها فهى بالأخير تسمى كذبة، قد تتسبب فى الكثير من المشاكل وأزمة ثقة بين الكاذب وأصدقائه أو زملائه فى العمل، وبمناسبة يوم كذبة أبريل، نستعرض فى هذا التقرير أشهر الأكاذيب العالمية، وفقاً لما ذكره موقع readersdigest.

 

أشهر الأكاذيب حول العالم
 

صواريخ كوبية

أخفى الاتحاد السوفيتى على الولايات المتحدة الأمريكية بشأن نواياها الحقيقية بزرع الصواريخ في كوبا، لكن في 14 أكتوبر 1962، تم الكشف عن السر عندما رصدت طائرة تجسس أمريكية من طراز U-2 وصورت العديد من الصواريخ وهى تتسلل إلى كوبا، وفى 22 أكتوبر، أخبر الرئيس الأمريكي الراحل جون كينيدي العالم أن السوفييت كان لديه صواريخ  قادرة على حمل رؤوس حربية نووية كانت على بعد 90 ميلاً فقط من الساحل الأمريكي.

ومن ناحية أخرى، حاول الاتحاد إخفاء مواقع الصواريخ بالقماش المشمع والشباك والطلاء والطين، لكن محاولاتهم باءت بالفشل.

 

الكذب فى الحرب العالمية الثانية

لم يتمكن الأمريكيون خلال الحرب العالمية الثانية من فك الرموز المستخدمة في تقارير الاستخبارات العسكرية اليابانية خاصة رمز “AF” ، الذى يشير إلى موقع هجوم بحري مخطط من قبل اليابان، واعتقد خبراء المخابرات العسكرية الأمريكية أن “AF” يمكن أن تمثل ميدواي لأن اليابانيين يميلون إلى استخدام رمز “A” لمواقع جزر هاواي ويبدو أن” Midway “كانت خيارًا منطقيًا لهدف اليابان التالي.

وحاول الأمريكيون التأكد من نظريتهم وأرسلوا رسالة خاطئة مشفرة وزعموا فيها أن محطة تقطير المياه العذبة في ميدواي تعرضت للتلف وتحتاج إلى مياه عذبة، وبعد فترة وجيزة ، جاء تقرير استخباراتي ياباني أكد على أن المحطة ينقصها الماء فقط، وهنا أكدت كذبتهم البيضاء فرضيتهم، وهجمت أمريكا على ميدواي وحققت انتصارًا ساعد في فوزها خلال الحرب العالمية الثانية.

 

أناستازيا المزيفة

أعدم الثوار البلشفيون بقية أعضاء سلالة رومانوف، القيصر نيكولاس الثاني وأطفالهم الخمسة في قبو في إيكاترينبرج، في عام 1918، وانتشرت شائعات بأن ابنتهما الصغرى أنستازيا قد هربت، واستغل العديد من المحتالين هذه الشائعات المزعومة، التى كانت تدور حول سيدة ألمانية بدون هوية تدعى آنا أندرسون ، والتى تشبه أناستازيا، والتى ألقى القبض عليها ووضعت فى مصحة.

 

كذب الرئيس الأمريكى

اقتحم خمسة رجال مقر اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي في مبنى ووترجيت بواشنطن دي سي في مايو 1972  لتحطيم الهواتف المكتبية وسرقة الوثائق السرية وبعد شهر، تم القبض على الجاسوسين، لكن السلطات اكتشفت أنهم كانوا يعملون في حملة إعادة انتخاب الرئيس ريتشارد نيكسون، وكشفت صحيفة واشنطن بوست عن تستر الرئيس في قضية ووترجيت بفضل مخبر مجهول من مكتب التحقيقات الفيدرالي، مما دفع نيكسون إلى تقديم استقالته في 9 أغسطس 1974.

 

مخطط بونزى

نجح تشارلز بونزي، المهاجر الإيطالي من جنى الثروة من الكذب على الناس، وفي عام 1920، خدع تشارلز الآلاف من سكان نيو إنجلاند لاستثمار أموالهم في مخطط المضاربة على الطوابع البريدية ووعد المستثمرين بأنه يمكن أن يوفر لهم عائدًا ضخمًا بنسبة 50% فى 90 يومًا فقط وجنى 250 ألف دولار في اليوم ووجهت إليه 86 تهمة بالاحتيال عبر البريد.

بونزى

مبنى ووترجيت

الحرب العالمية

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى