المرأة والمنوعات

كيم كارداشيان تعيد موضة الجاكيت البافر من سنة 2011 بلمستها الخاصة


20211105110935935

من المعروف أن كيم كارداشيان ويست من المشاهير المميزين الذيم يمتلكون ذوقًا خاصًا في الأزياء الراقية واتجاهات الجمال المتعددة، لذلك عندما تشتري اتجاهًا جديدًا، أو تظهر بأزياء عائدة من الماضي، فإن الأمر يستحق الاهتمام، لأن هذا يعني أنه سيسطر على الموضة هذا العام، وهذا ما حدث في إطلالتها الأخيرة وفقًأ لما ذكره موقع “whowhatwear”.

هل تتذكرين منذ حوالي 10 سنوات عندما كانت السترات “البافر”  التي كانت موجودة في كل مكان، وتسيطر على اتجاهات الموضة، ولم يكن لأي نمط آخر أهمية، يبدو أن هذا سيتكرر في شتاء 2022.

إطلالة كيم كارداشيان

على الرغم من اختفاء السترات البافر بشكل أساسي بين الملابس النسائية لفترة من الوقت، لكن الآن، الموضة تتجه ببطء للعودة إليها مرة أخرى، لكن بشكل مختلف قليلًا، فبدلاً من أن تكون نحيفة ومحددة للجسم، ستصبح كبيرة جدًا “أوفر سايز”، هذا الاختلاف البسيط هو كل ما يتطلبه الأمر لتبدين وكأنك في عام 2021 وليس في عام 2011.

تعرف كارداشيان هذا جيدًا، لذا خرجت هذا الأسبوع مرتدية سترة بافر ضخمة من Balenciaga، وقامت بإقرانها مع بنطال رياضي فضفاض، وتوب وان شولدر، وحذاء بكعب عالي اختفى بين أرجل البنطلون الواسعة.

كيم كارداشيان بالجاكيت البافر

تميز الجاكيت بأنه كان باللون البنفسجي القاتم الذي يجعلك تعتقد للوهلة الأولى أنه أسود، ومبطن باللون البرتقالي، ونسقت معه توب بالأسود، بينما اختارت البنطلون باللون البنفسجي ليتناسب مع الجاكيت.

ونسقت كيم كارداشيان مع إطلالتها مكياجًا يبرز عيونها، يعتمد على الكحل بدرجة كبيرة، وأحمر شفاه بدرجات النيود، وصففت شعرها على طريقتها الخاصة، حيث كان عبارة عن ضفيرة طويلة مرفوعة في شكل ذيل حصان وصل إلى نهاية ظهرها.

كيم كارداشيان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى